.
.
.
.

مظاهرات عمال الأحواز تستمر والجماهير تنضم إليهم

نشر في: آخر تحديث:

استمرت مظاهرات عمال "شركة الصلب" في #الأحواز اليوم الأربعاء لليوم الـ19 على التوالي. وانضم إلى العمال المحتجين في سوق الأحواز عدد غفير من الجماهير المستاءة من تدهور الظروف المعيشية والشباب العاطلين عن العمل والفئات العمالية الأخرى المتضررة.

وأظهرت فيديوهات بثها ناشطون هتافات المحتجين بالعربية والفارسية التي طالبت بدفع مستحقات العمال وعدم التراجع عن الاحتجاجات حتى الاستجابة لكل مطالبهم، وكذلك نددت الهتافات بالفساد والمحسوبية و"السياسات الكارثية" للطبقة الحاكمة.

وندد المتظاهرون الذين جابوا شوارع سوق الأحواز بحجم الفساد والنهب في الأجهزة الحكومية وكذلك الإنفاق العسكري للنظام على الميليشيات في مختلف الدول وإهمال مطالب العمال والشعب.

كما استمرت مظاهرات عمال مصانع شركة "هفت تبه" لقصب السكر لليوم الـ24 على التوالي في مدينة السوس شمال الإقليم، حيث طالب المتظاهرون بإطلاق سراح الناشطين العماليين المعتقلين منذ أسبوع بسبب تنظيمهم للمظاهرات التي تطالب بدفع الرواتب المتأخرة لمدة 4 أشهر واستعادة الشركة من القطاع الخاص للقطاع الحكومي وتسليمها للجنة عمالية مشتركة مع الحكومة.

وأصبح إقليم الأحواز خلال الأسابيع الأخير مركز ثقل الحراك العمالي في #إيران نظرا لأهميته الاقتصادية، حيث يؤمن أكثر من 80% من ثروات وموارد وإيرادات البلاد النفطية وغير النفطية، بينما يعاني سكان الإقليم العرب من البطالة والفقر وعدم التنمية، بحسب النشطاء.