سيول تستورد نفط إيران مقابل سلع تفادياً للعقوبات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت إيران أنها انتهت من اتفاق مع #كوريا_الجنوبية لتصدير النفط مقابل سلع، وتجنب بذلك فرض عقوبات أميركية على سيول.

وقال حسين تنهائي، رئيس غرفة التجارة بين #إيران وكوريا الجنوبية، لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) السبت، إنه "تم إيجاد آلية لإعادة عائدات صادرات النفط من كوريا الجنوبية والتي بموجبها سيتم مقايضة إيرادات صادرات النفط الإيرانية بالسلع المستوردة".

ولم يذكر تنهائي تفاصيل هذه الآلية، لكنه قال إنه يمكن فتح "صندوق مشترك" بين المصرفين المركزيين للبلدين.

ويأتي هذا الإجراء بعدما أعادت واشنطن فرض حظر نفطي معقّد على إيران الشهر الماضي، بعد انسحابها في مايو/أيار من الاتفاق النووي المبرم عام 2015. وقد خفّضت كوريا الجنوبية، وهي حليف سياسي مقرب من الولايات المتحدة، مشتريات #النفط_الإيراني إلى الصفر، من 285 ألف برميل يومياً في الأشهر الستة الأولى من العام، وفقاً لأرقام وكالة "بلومبيرغ".

وتستهدف العقوبات أيضا القطاع المصرفي الإيراني وقدرته على جلب الدولار إلى البلاد، لكنها تترك الباب مفتوحا أمام إمكانية التجارة في السلع.

وتراجعت التجارة الثنائية بين طهران وسيول، من 12 مليار دولار في عام 2017 إلى 5.7 دولار للأشهر العشرة الأولى من عام 2018، وفقا لغرفة التجارة الإيرانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.