.
.
.
.

إيران.. الأمن يهاجم احتجاجات الأحواز ويعتقل 28 عاملاً

نشر في: آخر تحديث:

هاجمت قوات الأمن الإيرانية احتجاجات عمال الأحواز، التي دخلت الاثنين يومها الـ38، واعتقلت 28 عاملاً ممن شاركوا في التظاهرات.

ونشر ناشطون ومنظمات حقوقية مقاطع عبر مواقع التواصل تظهر الانتشار الكثيف لقوات الأمن، وهي تحاصر العمال المحتجين في سوق الأحواز، وسط أنباء عن مواجهات بين الطرفين.

ووفقاً لبيان نشره الاتحاد الحر لعمال إيران، فقد قامت قوات الأمن منذ ليل الأحد بحملة مداهمات لمنازل العمال الناشطين واعتقلت أكثر من 28 منهم حتى ظهر الاثنين. وقد وُثِّقت أسماؤهم كما يلي: میثم علي قنواتي، عیسی مرعي، أمین علواني، مرتضی أکبریان، طارق خلفي، مسعود عفري، جعفر سبحاني، مصطفی عبیات، غریب حویزاوي، کریم صياحي، حامد باصري، حافظ کنعاني، حامد جودکي، حسین داودي، کاظم حیدري، یاسر إبراهیمیان، مجید جنادله، کوروش إسماعیلي، علی عقبا، محسن بلوطي، محمد پور حسن، محسن بهباتي، سید حبیب طباطبائي، جاسم رومزي، علی إتمامي، سید علی جوادپور، جواد غلامي، عبدالرضا دستي.

من جهتها، ذكرت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية أنه بالرغم من حملة القمع والاعتقالات، واصل عمال الشرکة الاثنين احتجاجاتهم في شوارع سوق الأحواز وطالبوا في شعاراتهم بالإفراج عن زملائهم المحتجزين.

كذلك دانت المنظمة الاعتقالات وحملة القمع ضد الاحتجاجات العمالية والإضرابات السلمية، مطالبة بالإفراج الفوري عن العمال المعتقلين ودفع رواتبهم ومستحقاتهم.