.
.
.
.

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على المخابرات الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

أقر الاتحاد الأوروبي عقوبات، على جهاز المخابرات الإيراني، بسبب مؤامرات اغتيال معارضين في أوروبا، حسب ما أعلنه، الثلاثاء، وزير الخارجية الدنماركي، أندرسن سامويلسون.

وأضاف أندرسون على "تويتر": "اتفق الاتحاد الأوروبي لتوه على فرض عقوبات على جهاز المخابرات الإيراني لتخطيطه لاغتيالات على الأراضي الأوروبية. هذه إشارة قوية من الاتحاد الأوروبي إلى أننا لن نقبل مثل هذا السلوك في أوروبا".

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي وافق على إدراج جهاز استخباراتي إيراني واثنين من موظفيه على قائمته للإرهاب بعد أن أكدت الدنمارك وفرنسا أنه خطط لقتل نشطاء معارضين في أراض أوروبية.

ويشمل القرار تجميد الأصول المالية للجهاز وموظفيه الاثنين في دول الاتحاد.

عمليتا اغتيال في هولندا

وكان وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، اتهم إيران بالضلوع في عمليتي اغتيال في بلاده عامي 2015 و2017 مما دفع الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة عليها.

وقال الوزير الهولندي، في رسالة إلى البرلمان إن جهاز المخابرات في بلاده "لديه دلائل قوية على ضلوع إيران في اغتيال مواطنين هولنديين من أصل إيراني في ألميرا عام 2015 وفي لاهاي عام 2017".