بومبيو: اتهام أميركا وحلفائها بتفجير زاهدان "ادعاء وقح"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رفض وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ما وصفه بـ"الادعاء الوقح" من قبل إيران باتهام الولايات المتحدة وحلفائها بتحمل مسؤولية التفجير الانتحاري الذي وقع في زاهدان، جنوب شرق إيران، الذي أودى بحياة 27 من أعضاء الحرس الثوري.

وكانت جماعة "جيش العدل" المسلحة البلوشية المعارضة للنظام الإيراني التي تقول إنها تقاتل من أجل حقوق أهل السنة المضطهدين في إيران، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الأربعاء.

مادة اعلانية

وبعد يوم واحد من الهجوم، حاول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ربط الهجوم بمؤتمر الشرق الأوسط في وارسو، الذي افتتح أعماله كل من بومبيو ووزير الخارجية البولندي جاسيك تشوابوتوفيتش.

وقال وزير الخارجية الأميركية في مقابلة مع راديو "فردا"، التابع لشبكة إذاعات أوروبا الحرة (RFE / RL) الخميس، إن "الأميركيين لا علاقة لهم بهذا الهجوم على الإطلاق".

وأضاف بومبيو أن "الأوروبيين يجب أن يسألوا ظريف حول مثل هذا التصريح الوقح، حيث سمعت أنه سيلتقي الأوروبيين لدى حضوره مؤتمر ميونيخ الأمني".

وقال بومبيو: "أحياناً يوصف ظريف بأنه معتدل.. ليس من الاعتدال اتهام الإسرائيليين والأميركيين بالقتل.. هذا ليس معتدلاً، بل إن هذا يثبت أن ظريف وروحاني ثوريان على شاكلة سائر قادة النظام الإيراني".

ووصف وزير الخارجية الأميركي اجتماع وارسو بأنه "تاريخي"، حيث حضره أكثر من 60 دولة، وقال إن "الجميع فهموا التهديد الذي يشكله النظام الإيراني على مواطنيهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.