.
.
.
.

رغم القرار الأممي.. إيران تطلق صواريخ كروز بالمناورات

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الجيش الإيراني أطلق خلال مناوراته البحرية السبت، صواريخ كروز، بالرغم من تصاعد الموقف الأوروبي والأميركي تجاه طهران حول برنامجها الصاروخي المثير للجدل واختباراتها التي تنتهك القرار الأممي 2231 الصادر عن مجلس الأمن.

وذكرت وكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري أنه خلال المناورات التي أطلق عليها اسم "الولاية 97"، أطلقت منظومة البحرية للجيش الإيراني صواريخ كروز من نوع "قادر" و"قدير" لتستهدف أهدافا محددة مسبقاً.

وأضافت أن تلك الصواريخ تم إطلاقها من مدمرة "نقدي" وسفينة "برزين" البحرية ومن منظومة صواريخ أرض-بحر.

وأكدت الوكالة أن مدى صواريخ قادر ( 250 كلم) وقدير ( 300 كلم ) يمكن إطلاقها من السفن والمنظومات الساحلية والمروحيات.

وتستمر المناورات البحرية الإيرانية التي بدأت أمس الجمعة، لمدة ثلاثة أيام في أجزاء واسعة من السواحل الجنوبية لإيران وفي منطقة مكران بدءاً من شرق مضيق هرمز وسواحل بحر عمان حتى المدار 10 في شمال المحيط الهندي.

وتأتي هذه المناورات وسط ارتفاع حدة التوترات بين طهران وواشنطن حول البرنامج الصاروخي الإيراني المثير للجدل الذي تعتبره كل من الولايات المتحدة والدول الأوروبية انتهاكا للقرار الأممي 2231 الصادر عن مجلس الأمن عام 2015 بينما تتهم واشنطن إيران بتطوير برنامج صواريخ تحت غطاء برنامج فضاء.

وكانت إيران هددت عدة مرات بإغلاق مضيق هرمز إذا قررت الولايات المتحدة وقف تصدير النفط كجزء من تشديد عقوباتها.