.
.
.
.

إيران: ظريف استقال لعدم إبلاغه بزيارة الأسد

نشر في: آخر تحديث:

قالت إيران إن وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، أراد الاستقالة الشهر الماضي لأنه لم يكن على علم بالزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى طهران.

ورفض الرئيس حسن روحاني استقالة ظريف وأعرب عن دعمه الكامل للدبلوماسي، الذي تفاوض على الاتفاق النووي عام 2015.
وعاد ظريف لوظيفته في وقت لاحق.

ويواجه روحاني وظريف ضغوطا متزايدة من محافظين إيرانيين، في الوقت الذي يتعرض فيه الاتفاق لضغوط أميركية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الثلاثاء، "أحد أسباب استقالة ظريف هو هذا النوع من عدم التنسيق مع وزارة الخارجية".

فيما تلقى الأسد استقبالا حارا من المرشد الأعلى آية الله خامنئي والرئيس روحاني واللواء قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري.