.
.
.
.

مع تفاقم الأزمة الاقتصادية.. إيران تحظر تصدير البصل والبطاطس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية حظر تصدير البصل والبطاطس، مع ارتفاع أسعارها، بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية.

وارتفعت أسعار البصل والبطاطس إلى مستويات غير عادية في إيران خلال الأسابيع الأخيرة، حيث بلغ كيلوغرام واحد من البصل 160 ألف ريال (1.25 دولار تقريباً) وهو سعر مرتفع جداً، نظراً لأن الحد الأدنى للأجور يبلغ حوالي 100 دولار شهرياً، وفق وسائل إعلام إيرانية.

وقالت الوزارة إن الحظر فرض من أجل تنظيم الأسواق المحلية والحيلولة دون ارتفاع الأسعار مجدداً وسط تصاعد الغضب الشعبي من الغلاء المضطرد.

وزعمت الحكومة الإيرانية أن السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار هو عدم التوازن بين الأسعار المحلية، مقارنة بالأسعار في الدول المجاورة.

ومع انهيار قيمة العملة الإيرانية مقابل الدولار منذ أكثر من عام، يكسب التجار المزيد من المال عن طريق تصدير بعض المواد الغذائية مثل الخضراوات أو اللحوم.

وكانت هناك تقارير تفيد بأن حتى اللحوم المستوردة من أجل الحفاظ على انخفاض الأسعار يتم تصديرها من قبل التجار أصحاب النفوذ وتحقيق أرباح طائلة باستغلال الأزمة الاقتصادية.

ويأتي ارتفاع أسعار الخضراوات وسائر المواد الغذائية الأساسية مع استمرار السيول والفيضانات الأخيرة في جميع أنحاء البلاد، والتي جرفت الكثير من المزارع.

وبحسب السلطات، على الحكومة أن تقوم باستيراد الخضراوات للعام المقبل لأن الأراضي الزراعية التي غمرتها المياه لن تكون صالحة للاستخدام لبعض الوقت.