شاهد والدة مدون إيراني بحسرة: خامنئي قتل ابني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل مقطعا يظهر والدة المدون الإيراني، ستار بهشتي، الذي قتل تحت التعذيب بعد اعتقاله بثلاثة أيام في نوفمبر 2012.

وقالت غوهر عشقي في المقطع وتبدو خلفها صورة ابنها: "قاتل ابني هو المرشد خامنئي.. لن أسامح ولن أنسى أبدًا".

وأضافت: "أطالب منذ 7 سنوات بمحاسبة قتلته وسأبقى أطالب بذلك إلى يوم القيامة".

يذكر أنه في عام 2014 حكمت المحكمة الخاصة بموظفي الدولة في طهران، بالسجن لمدة 3 سنوات، و 74 جلدة والإبعاد لمدة عامين، ضد رجل أمن يدعى أكبر تقي زاده، وهو ضابط التحقيق الذي دِين بقتل المدون الإيراني ستّار بهشتي تحت التعذيب.

لكن منظمات حقوقية تقول إن الحكم لم ينفذ، كما أعلنت المحامية غيتي بور فاضل، من فريق الدفاع عن ستار بهشتي في وقت سابق، أن أسرة المقتول بهشتي قاطعت المحكمة احتجاجا على لائحة الاتهام التي رفعها الادعاء العام، حيث تمت محاكمة المتهم بتهمة "القتل شبه المتعمد" لكن أسرة بهشتي تصر على محاكمته بتهمة "القتل المتعمد".

وكانت شرطة مكافحة جرائم الإنترنت في إيران قد اعتقلت المدون ستار بهشتي، الذي كان يبلغ من العمر 35 عاما في نوفمبر 2012 بتهمة "تعريض الأمن القومي الإيراني للخطر من خلال نشاطاته في شبكات التواصل الاجتماعي".

وبعد اليوم الأول من اعتقاله، قدم بهشتي شكوى إلى السلطات القضائية، احتجاجا على تعذيبه وإساءة معاملته وشهد على ذلك 41 سجينا في معتقل إيفين، سيئ الصيت، وأكدوا أنه كتب نص الشكوى بصعوبة من شدة التعذيب الذي تعرض له.

ونقلت السلطات بعدها ستار بهشتي إلى سجن آخر، إلّا أنها بعد يومين أعلنت عن وفاته في المعتقل، وأنكرت في البداية أنه تعرض للتعذيب، لكنها اعترفت في ما بعد بالجريمة وأعلنت عن فتح تحقيق للبت في تفاصيل القضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.