.
.
.
.

موسكو تدرس تعزيز الأمن في محطة بوشهر لحماية خبرائها

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الخارجية الروسية أن موسكو تدرس إمكانية تعزيز الإجراءات الأمنية لحماية الخبراء الروس العاملين في محطة بوشهر الكهرذرية الإيرانية، مبررة ذلك بتصاعد التوتر في المنطقة، وفق حديث لسيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة "نوفوستي".

وردا على سؤال وجه إليه بهذا الخصوص، قال إنه يتم النظر في هذا الأمر وأنها في دائرة اهتمام المعنيين بالأمر، ولم يكشف عن تفاصيل أو إجراءات قد تتخذ.

وانتقد نائب وزير الخارجية الروسي الولايات المتحدة، وقال: "إن كل المشاكل التي نواجهها، بما في ذلك في هذا المجال، لم تكن لتحصل لو مارست الولايات المتحدة سياسة أكثر مسؤولية، فهنا يكمن أصل كل المضاعفات الأخيرة"، على حد قوله.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد فرض حزمة عقوبات جديدة على إيران شملت المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، وذلك على خلفية إسقاط طهران طائرة مسيرة أميركية على مضيق هرمز بزعم اختراقها المجال الجوي الإيراني، فيما تؤكد واشنطن أن الطائرة المسيرة التي أسقطتها طهران كانت في المجال الجوي الدولي.