.
.
.
.

الرئيس الأميركي يحذر إيران من تخصيب اليورانيوم

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، أن إيران يجب أن تكون حذرة فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم، جاء ذلك رداً على سؤال لمراسلة "العربية" و"الحدث" حول الأزمة مع إيران.

وطالب بيان فرنسي ألماني بريطاني، إيران، الثلاثاء، بالتراجع عن انتهاك الاتفاق النووي. وحثت الدول الأوروبية، إيران على "الالتزام الكامل بالاتفاق النووي".

ودعت الدول إلى اجتماع عاجل لكافة الأطراف في الاتفاق النووي، بعد تأكيد الوكالة الذرية انتهاك إيران لبنوده.

وفي وقت سابق، ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران رفعت مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 5% في مفاعل نطنز، الأحد، وفق ما أفاد به مراسل "العربية".

وأكدت الوكالة في تقرير مقتضب يتوقع أن يعرض، الأربعاء، على مجلس المحافظين في فيينا، واطلع عليه مراسل "العربية"، أن "إيران زودت الوكالة يوم الأحد الماضي بمعلومات محدثة تفيد برفع (طهران) مستوى التخصيب إلى 5%، وفي يوم الاثنين 8 تموز، أبلغت إيران الوكالة أن مستوى التخصيب كان بنسبة 4.5%.

ويشير التقرير أيضاً إلى أن الوكالة "استخدمت نظام مراقبة التخصيب وتأكدت أن مستوى التخصيب يتجاوز 3.67%، وقد أخذ خبراء الوكالة أمس الاثنين عينات من اليورانيوم المخصب بنسبة تفوق المستوى الذي حدده الاتفاق النووي من أجل تحليلها.

درجات محظورة

وأكد تقرير مفتشي الطاقة الذرية، الاثنين، خرق إيران لمستوى تخصيب اليورانيوم، مؤكدين أن طهران تخصب اليورانيوم بدرجات محظورة.

وقالت وكالة الطاقة الذرية في تقرير اطلعت عليه "رويترز" إن إيران خصبت اليورانيوم بدرجة نقاء أعلى من المنصوص عليه في الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم الوكالة في بيان إن "مفتشي الوكالة تحققوا في الثامن من تموز/يوليو من أن طهران قامت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3,67%".

وذكر تقرير أرسل للدول الأعضاء في الوكالة أن الوكالة تحققت من مستوى تخصيب اليورانيوم عبر أجهزة على الإنترنت لمراقبة التخصيب، مضيفاً أن عينات أخذت أيضا اليوم لفحصها.