.
.
.
.

صحيفة: هوك عرض الملايين على قبطان ناقلة النفط الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الخارجية الأميركية تقارير عن تقديم المسؤول عن الملف الإيراني، بريان هوك، عرضاً بملايين الدولارات على القبطان الهندي لناقلة نفط إيرانية، في حال أبحر بسفينته "أدريان داريا 1" إلى بلد يمكن فيه احتجازها.

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز Financial Times" البريطانية، كشفت أن خطوة واشنطن تندرج في حملتها لممارسة أقصى الضغوط على طهران.

وأوضحت الصحيفة أن واشنطن تمزج بين الترغيب والتهديد خلال اتصالها بقباطنة تلك السفن، حيث يعرض المبعوث الأميركي إلى إيران، بريان هوك، عليهم عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية، التي قالت الصحيفة البريطانية إنها اطلعت عليها، ملايين الدولارات مقابل تسليم الناقلات التي تحمل النفط الإيراني إلى دولة صديقة لواشنطن، لتتمكن الأخيرة من احتجازها.

كما تحذر واشنطن شركات الشحن المتعاونة من أنها ستكون عرضة للمحاكمة بتهمة "مساعدة الحرس الثوي" الإيراني، الذي صنفته إدارة ترمب "منظمة إرهابية".

المتحدثة باسم الخارجية أكدت ما نشرته صحيفة "فايننشال تايمز" ووصفت تفاصيلها بـ"الدقيقة".

وكان المبعوث الأميركي إلى إيران بريان هوك، أوضح سابقاً أن الشبكة الإيرانية حاولت في الفترة الماضية تمرير النفط الإيراني على أنه عراقي وطالما عملت على نقل نفط طهران إلى سوريا والصين.

وذكر مسؤولون أميركيون أن واشنطن بدأت مؤخراً في استخدام برنامج مكافحة الإرهاب الذي أنشئ عام 1984 تحت اسم "مكافآت من أجل العدالة" لاستهداف الحرس الثوري، وستقدم مكافآت تصل إلى 15 مليون دولار للحصول على معلومات تساعد واشنطن على عرقلة الأنشطة الإيرانية غير المشروعة.