.
.
.
.

رئيس الأركان الإيراني يقر: الحرس الثوري يدعم الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أقر رئيس هيئة الأركان الإيرانية، محمد باقري، بدعم الحرس الثوري لميليشيات الحوثي في اليمن، وزعم أنه "دعم استشاري"، متحدثاً عن صعوبة إرسال قوات من الحرس الثوري والجيش وأسلحة ومعدات لمساعدة الحوثيين، كما فعلت إيران في سوريا والعراق.

ووفقاً لوكالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري، فقد أكد باقري في تصريحات لقناة "فونيكس" الصينية، أن "إيران مستمرة بدعم دول محور المقاومة وخاصة اليمن"، حسب تعبيره.

وأضاف: الوضع مختلف في اليمن حيث هناك حصار تام وجميع المنافذ مغلقة".

ونفى باقري إرسال صواريخ إيرانية إلى اليمن متسائلاً، "كيف يمكن إرسال صواريخ كبيرة الحجم إلى اليمن في وقت لا توجد فيه إمكانية إرسال الدواء إلى هذا البلد؟"، علما أن تحالف دعم الشرعية في اليمن كان عرض في العديد من المرات أجزاء من صواريخ باليستية أطلقت من اليمن باتجاه السعودية تظهر أنها إيرانية.

وتزود إيران الحوثيين بالصواريخ والطائرات من دون طيار والقوارب المسيرة وغيرها من المعدات والقاذفات التي تعترضها باستمرار المملكة العربية السعودية.

من إيران.. إلى العراق وسوريا ولبنان

يذكر أنه في 5 أغسطس/آب، اعتبر مساعد شؤون العمليات في رئاسة الأركان الإيرانية، مهدي رباني، ميليشيات الحوثي في اليمن وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي في العراق وانتشار ميليشيات إيران في سوريا، بأنها "من نتائج تصدير الثورة".

وفي 27 يونيو/ حزيران، قال رئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي، إن "الامتداد الاستراتيجي للثورة الإيرانية أصبح اليوم من اليمن إلى إفريقيا".

كما أشاد رئيسي في كلمة بثت من على التلفزيون الإيراني، بنفوذ إيران في دول المنطقة، قائلاً: إذا كنا نقاتل بالأمس داخل حدودنا فإن حدودنا والامتداد الاستراتيجي لجبهة الثورة الإيرانية أصبح اليوم من اليمن حتى إفريقيا".

وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، قال بدوره في تصريحات في 30 مايو/ أيار الماضي، إن "إيران تدعم الحوثيين في اليمن بكل ما تستطيع"، مؤكدا أن "ما يمنع إرسال قوات إيرانية إلى اليمن كما في سوريا هو الحصار المفروض من قبل قوات التحالف".