.
.
.
.

صور لناقلة إيران "المكسورة".. واقتراب من سفينة مشبوهة

نشر في: آخر تحديث:

حصلت "العربية" على صور لناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" التي تعرضت لحادث الجمعة، في البحر الأحمر.

وأظهرت الصور آثار نفط في عرض البحر الأحمر، جراء "كسر في مقدمة السفينة" وفق قائدها الذي أبلغ حرس الحدود السعودي بذلك.

إلى ذلك، أفاد مراسل "العربية" أن سفينة النفط الإيرانية "سابيتي" تقف على بعد ميلين من السفينة الإيرانية المشبوهة "سافيز".

وكانت إيران غيرت روايتها بشأن الناقلة حيث أعلنت في البداية أنها تعرضت لحريق أدى لتسرب نفطي ثم نفت تلك الرواية كاملةً.

وقال المراسل إن سفينة النفط الإيرانية "سابيتي"، أغلقت جهاز تتبعها قبل القرب من "سافيز".

بقعة الزيت التي سببها الكسر

والسبت، صرح المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود السعودي، أنه "عند الساعة 11:47 من يوم الجمعة 12/02/1441 هـ تم استقبال بريد إلكتروني من المحطة الساحلية بجدة (Jeddah Radio) تتضمن تلقيها رسالة إلكترونية من كابتن الناقلة Sabiti والتي تحمل العلم الإيراني، تُفيد بتعرض مقدمة الناقلة لـ(كسر)، نتج عنه تسرب نفطي في البحر من شحنة وخزانات الناقلة".

وأضاف المتحدث: "عند تحليل المعلومات من قبل مركز التنسيق، بهدف القيام بتقديم أي مساعدة لازمة، تبين أن الناقلة واصلت سيرها، وأنها تبعد مسافة 67 ميلاً بحرياً جنوب غرب ميناء جدة الإسلامي، وأنها قامت بإغلاق نظام التتبع الآلي، مع عدم الرد على اتصالات المركز".

وبحسب مصادر يمنية تحدثت أكثر من مرة، فإن السفينة "سافيز" التي تتواجد في عرض البحر الأحمر، تحتوي على معدات عسكرية وأسلحة شخصية وأجهزة اتصالات وتنصت ورادارات على برج القيادة والسارية وأربعة رشاشات من عيار 50 مخفية و3 زوارق عسكرية لنقل الخبراء.

ورصدت على متنها أكثر من مرة أيضاً، وفق مصادر يمنية، تحركات مريبة، وتقف في منطقة لا تبعد كثيراً عن مواقع انطلاق الزوارق السريعة المفخخة أو منفذ تهريب الأسلحة للميليشيا الحوثية.