.
.
.
.

رقابة متشددة.. إيران توقف فيلم يصور بشاعة جرائم الشرف

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت السلطات الإيرانية فيلم "منزل الأب" للمخرج الشهير كيانوش عياري، الذي يسلط الضوء على جرائم الشرف والعنف ضد المرأة في المجتمع الإيراني.

وتم توقيف عرض الفيلم بكافة دور السينما في البلاد، بموجب أمر مباشر من المدعي العام الاثنين، وذلك بعد خمسة أيام من عرضه فقط، وفق التلفزيون الإيراني.

وكانت وزارة الثقافة قد سمحت بعرض الفيلم الذي كان ممنوعاً لمدة عشر سنوات، وذلك بعد طلبها من المخرج إجراء تعديلات عليه بحذف مشاهد عنف وقتل امرأة خلال جريمة شرف.

من جهته، قال المخرج كيانوش عياري، في مقابلة مع صحيفة "إيران"، إنه اضطر لحذف مشهد مهم من الفيلم لسد ذرائع الرقابة، لكن ذلك لم يؤثر على الأفكار الأساسية في عمله.

يذكر أنه تم الانتهاء من صناعة فيلم "منزل الأب" عام 2010، وتم عرضه لأول مرة بعد ثلاث سنوات في مهرجان "فجر" السينمائي، إلا أنه لم يسمح بعرضه في دور السينما.

فيلم منزل الأب
فيلم منزل الأب

ويروي الفيلم قصة أحداث منزل قديم في عام 1929 حيث يقوم أفراد العائلة بقتل ابنتهم ودفنها في قبو البيت بسبب مجرد شكوكهم بوجود علاقة لها خارج الزواج.

إلى ذلك، يشكو عياري كغيره من المخرجين والممثلين والفنانين من الرقابة المتشددة التي لا تسمح بالأعمال المستقلة بالعرض والاستمرار والوصول إلى الجمهور، ناهيك عن حملة القمع والاعتقالات الواسعة لكل من ينتقد القضايا الاجتماعية أو السياسية أو الثقافية التي يعتبرها النظام خطوطاً حمراء.