.
.
.
.

الحكومة الإيرانية: رفع أسعار البنزين تم بموافقة خامنئي

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الاثنين، إن قرار رفع أسعار البنزين تم بموافقة المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، مضيفاً:

"سنمضي في تنفيذ رفع أسعار البنزين حتى النهاية". وأقر ربيعي بوقوع أعمال عنف، احتجاجاً على رفع البنزين.

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية قال إن عدداً من قوات الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات.

وكان المرشد خامنئي أعلن عن تأييده، الأحد، لقرار زيادة أسعار البنزين وتقنين توزيعه، وهو قرار اتخذته الحكومة بشكل مفاجئ وأثار تظاهرات في عدة مدن إيرانية.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن خامنئي ساند القرار، والذي أدى إلى إثارة احتجاجات في شتى أنحاء البلاد، منحياً باللوم في "أعمال التخريب" على معارضي الدولة والأعداء الأجانب.

وأعلن المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني أنه بناء على تصريحات المرشد الإيراني حول ضرورة المضي قدماً بتطبيق قرار رفع أسعار البنزين، فقد تم سحب مشروع قرار يقضي بإلغاء رفع الأسعار.

وقال خامنئي، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي: "لستُ خبيراً وهناك آراء مختلفة، لكنني قلت إنه إذا ما اتخذ قادة الفروع الثلاثة قراراً، فإنني أؤيده"، تعقيباً على القرار الصادر، الجمعة، عن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي المؤلف من الرئيس ورئيس مجلس الشورى ورئيس السلطة القضائية.