.
.
.
.

إيران تطلب من روسيا قرضاً إضافياً بملياري دولار

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم السبت، أن إيران طلبت من روسيا قرضاً إضافياً بقيمة ملياري دولار لتمويل مشروعات تشمل بناء محطات للطاقة الحرارية وتوليد الكهرباء بالطاقة المائية وسكك حديدية وعربات لقطارات الأنفاق.

وأضاف نوفاك: "يطلبون نحو ملياري دولار.. يقولون إنهم حصلوا على وعود بخمسة مليارات دولار في 2015. لدينا قروض مخصصة لهم وهم يطلبون منا رفع القيمة الإجمالية لخمسة مليارات دولار"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وتشهد إيران أزمة اقتصادية ومالية خانقة، بسبب العقوبات الأميركية عليها والفساد المستشري في البلاد.

وفي هذا السياق، اضطرت الحكومة الإيرانية لرفع أسعار الوقود، مما أشعل احتجاجات في مناطق عدة في إيران، قمعتها طهران بالقوة.

واندلعت الاحتجاجات في عدة مناطق بالبلاد يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني بعدما أعلنت الحكومة رفع أسعار البنزين بنسبة 50% على الأقل. وامتدت الاحتجاجات إلى 100 مدينة وبلدة، حيث طالب المحتجون بتنحية كبار المسؤولين بالدولة. وتشير تقارير دولية لمقتل أكثر من 100 متظاهر واعتقال الآلاف.

وفي هذا السياق، قال مسؤولون إيرانيون، اليوم السبت، إن القوات الإيرانية وأفرادا من الحرس الثوري ساعدوا الشرطة في إخماد اضطرابات عنيفة في إقليم كرمانشاه قبل أيام.

وذكرت منظمة العفو الدولية، أن 30 شخصاً على الأقل قتلوا في الإقليم الواقع غرب البلاد مما يجعله الأكثر تضرراً جراء الاحتجاجات.

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن برويز توسلي زادة رئيس دائرة القضاء في كرمانشاه قوله: "كل من قوات الحرس الثوري والباسيج ووزارة المخابرات والشرطة والجيش شاركوا بفاعلية في السيطرة على الموقف".