.
.
.
.

نتيجة عقوبات إيران.. استقالة مدرب إيطالي وغضب جماهيري

نشر في: آخر تحديث:

تجمع المئات من محبي فريق "استقلال" الإيراني لكرة القدم أمام النادي، الاثنين، احتجاجاً على الظروف التي أدت إلى قيام المدرب أندريا ستراماتشوني بإلغاء عقده من جانب واحد.

وعقب مغادرة ستراماتشوني إيران إلى تركيا، الاثنين، احتج جماهير النادي من متصدري الدوري الإيراني الممتاز أمام وزارة الرياضة، مرددين هتافات ضد وزير الرياضة، مسعود سلطانفر، الذي يقولون إنه من مشجعي نادي "برسيبوليس" منافس "استقلال" التاريخي.

إلى ذلك أفادت وكالة "تسنيم"، المقربة من الحرس الثوري، أن عناصر من الأمن والشرطة تدخلت لتفريق المشجعين الذين ذهبوا إلى مقر النادي واقتحموه.

أما وكالة الطلبة الإيرانية "إيسنا" فذكرت أن الجماهير الغاضبة تجمعت على بوابة النادي وهاجمت أحد مسؤولي النادي الذين حاول تهدئتهم.

وكان من المقرر أن يلعب الفريق أمام "بيكان"، الاثنين، إلا أن السلطات غيرت مكان المباراة من استاد في جنوب طهران إلى استاد "آزادي" غرب العاصمة.

شكوك حول غسل الأموال

كما ألغى ستراماتشوني عقده مع نادي "استقلال"، الأحد، بعد مشاكل في تحويل مستحقاته من قبل النادي إلى حسابه في إيطاليا، حيث منع البنك التحويلات بسبب العقوبات المفروضة على إيران.

وكان على النادي أن يدفع أجور المدرب بمبالغ أصغر من خلال مكاتب الصرافة بدلاً من الحساب الدولي للفريق، ما تسبب في شكوك حول غسل الأموال.

ووفقاً لوكالة أنباء العمل الإيرانية (إيلنا)، حاول وزير الرياضة شخصياً الضغط من أجل حل القضية، فلجأ إلى نائب وزير الخارجية، عباس عراقجي، للتحدث مع السفير الإيطالي في طهران لمنع المدرب الشهير من المغادرة.

إلى ذلك صرح متحدث باسم وزارة الرياضة لوكالة "إيلنا" أن السلطات تحاول إيجاد حل للمشاكل الناجمة عن العقوبات التي أدت إلى مشاكل في دفع مرتبات المدرب الإيطالي، قائلاً إن "الشيء الأكثر أهمية حالياً هو الحفاظ على هدوء المشجعين وإرجاع ستراماتشوني".

"سبب وجيه"

وأبلغ ستراماتشوني وفريقه الفني الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA بأنهم أنهوا وظائفهم في النادي اعتباراً من 6 ديسمبر "مع سبب وجيه"، وفق ما ذكرته صحيفة "كوريير ديلو سبورت" الإيطالية الاثنين.

يذكر أن نادي "استقلال" انتقل إلى الصدارة تحت قيادة ستراماتشوني في دوري كرة القدم للمحترفين في إيران بعد أربع سنوات.

ويحظى المدرب الإيطالي بشعبية كبيرة بين عشاق الفريق "الأزرق"، حيث أطلق مستخدمو شبكات التواصل من عشاق الفريق هاشتاغ #comebackstra على تويتر لتشجيع ستراماتشوني على العودة.

كما كتب مغردون أن رحيل المدرب الإيطالي هو أحدث نتيجة للعقوبات وعدم الانضمام إلى اتفاقيات مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال الدولية من قبل الحكومة الإيرانية.