.
.
.
.

مسؤول يصف قادة إيران بـ"دار العجزة".. والسلطات تعتقله

نشر في: آخر تحديث:

سارعت السلطات الإيرانية إلى اعتقال محمد بارهام، العضو في مجلس مدينة بروجرد، بعد نشره مقطعاً على حسابه عبر تطبيق إنستغرام يقارن فيه بين عمر المسؤولين السياسيين الفنلنديين والإيرانيين.

ويسخر الفيديو من حكومة إيران التي يصفها بالهَرَم، مقارنة بالحكومة الفنلندية التي تقودها نساء شابات ما أثار حفيظة السلطات على ما يبدو.
ووفقاً لوكالة "تسنيم" فقد تم اعتقال بارهام بحكم قضائي، الأربعاء، بتهمة "الإهانة" و"إضعاف نفسية الشعب الثوري".

ووصفت الوكالة ما قام به عضو مجلس مدينة بروجرد، بأنه "هجوم غير مبرر وغير منطقي على النظام"، ما استدعى صدور حكم باعتقاله من قبل السلطات القضائية.

وجاء في مقطع الفيديو الذي نشره بارهام أن متوسط عمر المواطنين في فنلندا هو 42 عاماً، بينما عمر المسؤولين 35 عاماً فقط، في حين متوسط عمر الإيرانيين 31 عاماً في حين يبلغ متوسط عمر مسؤولي الحكومة 60 عاماً.

يذكر أن عمر الرئيس الإيراني هو 72 عاماً ورئيس مجلس الشورى 63 عاماً ورئيس مجلس صيانة الدستور 93 عاماً والمرشد الأعلى 80 عاماً.
وجاء في نهاية شريط الفيديو الذي نشره بارهام، عبارة: "مرحباً بكم في البلد الشباب بقيادة دار العجزة".