.
.
.
.

آلاف الإيرانيين يتظاهرون في طهران بعد مقتل سليماني

نشر في: آخر تحديث:

خرج آلاف الإيرانيين إلى الشوارع في طهران ومدن أخرى للتعبير عن غضبهم من الضربة الأميركية، التي اشتهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، ​أبو مهدي المهندس،​ قرب مطار بغداد فجر اليوم الجمعة. ورددوا هتافات منددين بالضربة.

وكانت قناة "العالم" قد أعلنت أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، عيّن العميد إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لقاسم سليماني.

وقال خامنئي في بيان نشرته وسائل الإعلام الحكومية، إن أهداف"فيلق القدس ستبقى كما كانت في زمن قيادة الشهيد سليماني".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، صباح الجمعة، مقتل قائد فيلق القدس التابع له قاسم سليماني في قصف أميركي، استهدف موكبه في مطار بغداد الدولي.

وأقر متحدث باسم ميليشيا الحشد الشعبي، كذلك، بمقتل سليماني، والقيادي البارز في الميليشيا أبومهدي المهندس في قصف استهدف موكبهما بالقرب من مطار بغداد الدولي، وذلك بعد أن أعلن التلفزيون العراقي الرسمي نبأ مقتلهما، فيما تم نقل ما تبقى من جثتي سليماني والمهندس إلى مستشفى المثنى في بغداد.

واتهم أحمد الأسدي، المتحدث باسم ميليشيا الحشد الشعبي، أميركا وإسرائيل بأنهما وراء مقتل سليماني والمهندس، بحسب تعبيره. وتوعد بانتقام عنيف، قائلاً: "ينتظر المجرمين قتلة سليماني انتقام عنيف"، بحسب تعبيره.

وأضاف أن "مقتل سليماني سيضاعف الدافع للمقاومة ضد الولايات المتحدة وإسرائيل".