سفير إيران بالأمم المتحدة: قتل سليماني يعادل شن حرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال السفير الإيراني في الأمم المتحدة، مساء الجمعة، إن قتل قاسم سليماني أبرز قائد عسكري إيراني في ضربة جوية أميركية أشبه بشن حرب وإن "الرد على عمل عسكري يكون بعمل عسكري".

وقال السفير مجيد تخت روانجي في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" الأميركية إن الولايات المتحدة دخلت باغتيال سليماني مرحلة جديدة، بعدما بدأت "حرباً اقتصادية" بفرض عقوبات مشددة على إيران في عام 2018.

وأضاف السفير: "لذلك كان هذا... فصل جديد يعادل بدء حرب ضد إيران".

وقال روانجي مكرراً تصريحات زعماء إيرانيين إن بلاده ستوجه رداً قاسياً.

وكان السفير قد أبلغ مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في وقت سابق الجمعة، بأن بلاده تحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس بموجب القانون الدولي، بعدما قتلت الولايات المتحدة سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وذكر روانجي في رسالة إن قتل سليماني "يمثل انتهاكاً صارخاً للمبادئ الأساسية للقانون الدولي، وخاصة تلك المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".

وقتلت الولايات المتحدة سليماني في عملية بالعراق بتفويض من الرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

وقال ترمب إن قاسم سليماني قتل وألحق الأذى بعدد كبير من الأميركيين، وكان يخطط لهجمات وشيكة على دبلوماسيين وجنود أميركيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.