.
.
.
.

أوكرانيا لا ترفض فكرة أن إيران استهدفت طائرتها عمداً

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأوكراني، فاديم بريستايكو، للبرلمان اليوم الجمعة إن مسؤولاً إيرانياً سيتوجه إلى أوكرانيا الأسبوع المقبل بعد إسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية عن طريق الخطأ في طهران قبل أيام.

وأضاف أن إيران "ترغب" في تسليم أوكرانيا الصندوقين الأسودين (مسجلي البيانات والصوت الخاصين بالرحلة المنكوبة)، بعدما فحصها فريق تحقيقات مشترك يضم خبراء من إيران وكندا وأوكرانيا.

ولدى سؤاله عما إذا كان إطلاق الصاروخ الإيراني الذي أصاب الطائرة متعمداً، قال وزير الخارجية الأوكراني: "لا نرفض أي تصور"، مضيفاً: "نريد أن نعلم من أعطى الأوامر بإطلاق الصاروخ على الطائرة في إيران".

وتعرضت الطائرة لقصف بصاروخ في 8 يناير/كانون الثاني بعد إقلاعها من طهران في الطريق إلى كييف، فسقطت وقضى كل من كان على متنها وعددهم 176 شخصاً. واعترفت إيران بإسقاط الطائرة "عن طريق الخطأ"، بعد ساعات من قصفها قواعد عراقية تأوي جنوداً أميركيين في العراق رداً على مقتل قائد فليق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية ببغداد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة