.
.
.
.

دون سابق إنذار.. عقوبات أميركا تعطل وكالة أنباء إيرانية

نشر في: آخر تحديث:

بعدما حجبت واشنطن وكالة الحرس الثوري الإيراني، امتد الحظر وطالت العقوبات الأميرکية أيضاً وکالة "فرارو" الإيرانية للأنباء وأخرجتها عن نطاق العمل، کما ورد ذلك في بيان مقتضب على صفحة الموقع الرئيسية، الأربعاء.

وجاء علی صفحة الموقع الرئيسية: "بسبب العقوبات الدولية على "مزوّد الإنترنت" في إيران، خرج موقع "فرارو" عن العمل دون سابق إنذار".

وتعتبر وکالة أنباء "فرارو" من الوکالات المهتمة والمقربة من التيار الأصولي (المتشدد) في إيران.

ويدير الوكالة محمد حسین خوشوقت، نجل رجل الدين البارز عزیزالله خوشوقت الذي يرتبط بعلاقات مصاهرة مع المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي.

هذا وقد حجبت واشنطن، قبل أيام وکالة أنباء "فارس" الإيرانية التابعة للحرس الثوري، بأمر من وزارة المالية الأميرکية علی خلفية العقوبات المفروضة ضد إيران، وخرج الموقع من نطاق (com) العالمي، وبات يعمل بنطاق محلي (ir).

وكالة فرارو لا تعمل
وكالة فرارو لا تعمل

كذلك قامت شركات الإنترنت والتزاماً بقرار الخزانة الأميركية بإغلاق موقع تلفزيون "برس تي في" باللغة الفرنسية أمس الثلاثاء، وموقع "تجارت‌ نیوز " وحسابات هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية الإيرانية وقنوات "أفق" و"سلامت" على إنستغرام.

كما تم إغلاق قناة "برس تي في" الناطقة بالإنجليزية على "يوتيوب" وصفحتها على فيسبوك أيضاً.