طيار إيراني هبط اضطراريا في الشارع فعوقب بالتجميد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الطرق الإيراني، محمد إسلامي، عن تجميد عمل الطيار الذي هبط اضطرارياً في الشارع بعد انحراف الطائرة عن مسار المدرج في مطار مدينة معشور جنوب إقليم الأهواز، الاثنين الماضي.

وقال إسلامي "نظراً إلی التحقيقات الأولية عن حادثة خروج الطائرة تبين لنا أن الطيار لم يستطع السيطرة على قيادة الطائرة ولذا قد تم تعليقه من عمله". وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وانتقد إسلامي تسليط الضوء على مشكلة أمن الطيران في إيران قائلا: "علينا أن لا نضخم مشکلة الطيران في إيران ونلقي باللائمة على شرکات الطيران الإيرانية، لأن ما حصل عندنا في إيران يحصل في جميع أنحاء العالم".

أسباب هبوط الطائرة

كما طالب هيئة الطيران الإيراني بأن "تعلن عن أسباب هبوط الطائرة وخروجها عن مسارها بصورة تفصيلية لکي لا يقلق المواطنين".

يذكر أن طائرة الرکاب التي تتبع خطوط شرکة "کاسبين" التابعة للحرس الثوري قد خرجت يوم الاثنين الماضي عن مسارها وهبطت في أحد الشوارع القريبة من المطار في مدينة معشور جنوب إقليم الأهواز.

وكانت الطائرة تحمل على متنها 144 شخصاً قادمين من طهران إلی مدينة معشور، حيث أصيب اثنان من الركاب بجروح طفيفة.

وبالرغم من أن وسائل إعلام إيرانية، قد ذكرت عقب هبوط الطائرة في الشارع أن السبب كان "خللا فنيا"، إلا أن وزير الطرق، أصر على أن الطيار لم يستطع السيطرة على قيادة الطائرة ولهذا تم تعليقه من عمله.

هذا وقد خرجت صباح اليوم السبت طائرة أخرى عن المدرج، أثناء هبوطها في مطار "أشرفي إصفهاني" في محافظة کرمانشاه غرب إيران من دون وقوع إصابات.

وتعد هذه ثالث طائرة في غضون أسبوع بعد طائرة معشور وطائرة أخرى كانت متجهة لإسطنبول لكن عادت بعد أربع ساعات لمطار طهران بسبب خلل فني، بحسب إعلان السلطات الإيرانية.

وتأتي هذه الحوادث بينما لا يزال الجدل دائرا حول التحقيقات الجارية حول مصير الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري بصاروخين في 8 يناير الجاري، ما أدى إلى مقتل كل المسافرين الـ 176 على متنها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.