.
.
.
.

الفرنسية المسجونة في إيران توقف إضرابها عن الطعام

نشر في: آخر تحديث:

بناء على طلب خطي من نشطاء مدنيين وسياسيين، أوقفت الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه المسجونة في إيران منذ حزيران/يونيو إضرابا عن الطعام بدأته قبل 6 أسابيع احتجاجاً على اعتقالها، وفق ما أعلن محاميها، الأربعاء.

في التفاصيل، قال المحامي سعيد دهقان لوكالة فرانس برس، إن عادلخاه استجابت لطلب خطي من نشطاء مدنيين وسياسيين وأوقفت إضرابها عن الطعام منتصف هذا اليوم (08,30 ت غ)، وذلك بعد أن اعتبرت لجنة دعم للباحثة مؤخراً أن وضعها الصحي "مقلق" ودعتها إلى وضع حدّ لإضرابها عن الطعام.

يشار إلى أن الحرس الثوري الإيراني كان احتجز في 5 حزيران/يونيو 2019 من مطار طهران الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه الخبيرة في علم الأنتروبولوجيا وزميلها الباحث المتخصص بالقرن الإفريقي رولان مارشال.

فاريبا عادلخاه
فاريبا عادلخاه

وهما متهمان بتهديد "الأمن القومي" الإيراني ونشر "الدعاية" ضد النظام، وهي تهم ملفقة بحسب لجنة الدعم. ويفترض أن تبدأ محاكمتهما قريباً في طهران.

وبدأت عادلخاه المحتجزة في سجن ايوين في طهران إضراباً عن الطعام في 24 كانون الأول/ديسمبر للمطالبة بالإفراج عنها، وكذلك للمطالبة باحترام الحرية الأكاديمية، وفق لجنة الدعم.