.
.
.
.

استعداداً للانتخابات غدا.. بدء الصمت الانتخابي في إيران

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الصمت الانتخابي في إيران، اليوم الخميس، استعداداً للانتخابات البرلمانية المقررة، غداً الجمعة. وتجرى غداً في إيران انتخابات مجلس الشورى الإيراني، في دورتها الحادية عشرة، وبالتزامن تجرى الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورته الخامسة، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ويخوض 7148 مرشحاً المنافسة الانتخابية للفوز بمقاعد البرلمان البالغ عددها 290 مقعداً، من بينها خمسة مقاعد للأقليات الدينية. وتعد دائرة طهران الدائرة الانتخابية هي الأكبر ويمثلها 30 نائباً.

وطبقاً لبيانات وزارة الداخلية، يحق لنحو 58 مليون شخص التصويت في الانتخابات، من بين إجمالي عدد السكان البالغ 83 مليوناً. وتجرى الانتخابات في 55 ألف مركز اقتراع موزعة على 208 دوائر انتخابية في مختلف أنحاء البلاد.

ومن المتوقع أن يواجه الإصلاحيون الداعمون للرئيس حسن روحاني صعوبات في الانتخابات، بعد رفض ترشح كثيرين منهم لخوض الانتخابات. ووفقاً لتقارير غير مؤكدة فإن أكثر من 75% من المرشحين هم من المحافظين والمتشددين. ويتوقع محللون أن تكون نسبة الإقبال على التصويت في هذه الانتخابات منخفضة.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي حث الناخبين على الإقبال الكبير على التصويت في الانتخابات من أجل «إحباط مكائد الأعداء».