.
.
.
.

ممثل خامنئي يستنكر إلغاء صلاة الجمعة بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

وسط أزمة تفشي فيروس كورونا في إيران وارتفاع عدد الوفيات والإصابات، استنكر أحمد علم الهدى، ممثل المرشد الإيراني في خراسان وإمام الجمعة في مشهد، قرار السلطات بإلغاء صلاة الجمعة تجنبا لتفشي الفيروس بين جموع المصلين.

ونقلت وكالات إيرانية عن علم الهدى المعروف بآرائه المتشددة، قوله "ما كان يجب إلغاء الصلاة بسبب المرض" مضيفا: "إنه أمر من الله".

وذكر ممثل المرشد أنه نفذ قرار الحكومة بعدم إقامة صلاة الجمعة لكنه أمر "غير مبرر" من وجهة نظره، حيث إن "مدينة مشهد ليست في الحجر الصحي والمسؤولين الصحيين أيدوا عقد تجمعات في الهواء الطلق في المدينة ومناطق أخرى من البلاد"، حسب تعبيره.

وليس من الواضح من هم مسؤولو الصحة الذين كان يشير إليهم ممثل خامنئي، حيث قرر المجلس المشرف على أئمة الجمعة، إلغاء تجمعات الصلاة في 23 من مراكز المحافظات لتقليل خطر انتشار فيروس كورونا إلى أدنى حد بين السكان.

وكشفت إيران بعد تعلل في 19 فبراير عن حالات إصابة في البلاد وسرعان ما وردت تقارير عن حالات وفاة متعددة، ثم شهدت أكبر عدد من الوفيات بسبب فيروس كورونا بعد الصين.

وتشير الأرقام الرسمية للحكومة إلى أن 34 شخصًا قد لقوا حتفهم وأن قرابة 400 شخص مصابون بالفايروس، لكن عددا من النواب السياسيين والصحفيين والمواطنين يقولون إن الأعداد الحقيقية أعلى بكثير.

هذا ويقاوم رجال الدين في إيران إغلاق الأضرحة التي يزورها الآلاف من الناس يوميًا، لتقليل خطر حدوث وباء.