.
.
.
.

أول تعليق من إيران على توقيع اتفاق بين واشنطن وطالبان

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الأحد إن الولايات المتحدة ليس لها وضع قانوني يتيح لها توقيع اتفاق مع طالبان في أفغانستان في إشارة إلى اتفاق وقعت عليه واشنطن والحركة أمس السبت.

وقالت الوزارة في بيان إن إيران ترحب بأي مبادرة تساعد على تحقيق الاستقرار والسلام في أفغانستان، لكن ذلك لن يتحقق إلا من خلال المحادثات بين الأفغان ومراعاة مصلحة الدول المجاورة.

ويمكن أن يمهد الاتفاق الطريق نحو انسحاب كامل للجنود الأجانب من أفغانستان ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

ووقّعت واشنطن اتفاقاً تاريخياً مع حركة طالبان السبت، يمهد الطريق لسحب آلاف الجنود الأميركيين من أفغانستان ضمن فترة زمنية من 14 شهراً، وذلك بعد 18 سنة من اندلاع الحرب هناك.

ويأمل الأفغان أن يؤدي الاتفاق لإنهاء أربعة عقود من النزاعات، وكذلك فتح باب الحوار بين حكومة كابول والحركة المتطرفة بهدف وضع حد للمعاناة في البلد الفقير.

كان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد ثمن، السبت، توقيع اتفاق تاريخي مع حركة طالبان، تأمل واشنطن أن يمهّد لانتهاء أطول حروبها، مشيراً إلى أنه سيلتقي قادة طالبان، شخصياً، في المستقبل غير البعيد، لكنه حذّر من أنه في حال لم تلتزم الحركة بالاتفاق، "فسيتراجع عنه". وأضاف أن على دول الجوار لأفغانستان المساعدة في الحفاظ على الاستقرار هناك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة