.
.
.
.

بسبب كورونا.. إيران تغلق 3 محافظات وتراقب 14 أخرى

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت السلطات في إيران، التي تعد واحدة من النقاط الرئيسية لتفشي فيروس كورونا، مداخل المحافظات الشمالية الثلاث، کلستان ومازندران وکيلان، وبدأت فرض الرقابة والقيود على دخول السيارات والمسافرين في 14 محافظة أخرى.

وشمل التقييد كلاً من محافظة قزوين وخراسان الرضوية، وأصفهان، ومركزي، وکلستان، وقزوين، وكرمان، وعيلام، وفارس، وکهكیلویه وبویرأحمد، وهمدان، وكردستان، وكرمانشاه، وزنجان.

يأتي هذا في حين عارض المسؤولون بشدة، قبل ثلاثة أسابيع، بعد الإعلان الرسمي عن تفشي فيروس كورونا في قُم، فرض الحجر الصحي عليها.

استخدام "القوة القسرية"

إلى ذلك أعلن ممثل وزير الصحة بمحافظة كيلان، محمد حسين قرباني، عن إمكانية استخدام "القوة القسرية" لتنفيذ الحجر الصحي المنزلي في المحافظة.

وقال قرباني، الذي تم تعيينه الجمعة، بعد إقالة مهدي شادنوش، ممثلاً کامل التفويض عن وزير الصحة بمحافظة کيلان، إن "الطريقة الوحيدة لقطع سلسلة فيروس كورونا والسيطرة عليه هي إبقاء الناس في المنازل، وإذا لم يهتم الناس بذلك، فقد نضطر إلى استخدام القوة القسرية لفرض الحجر الصحي المنزلي".

يذكر أن کيلان ومازندران وکلستان، التي فرضت حظراً صارماً على دخول السيارات والمسافرين، من بين المحافظات التي تفشى فيها كورونا على نطاق واسع.

ولكن من بين المحافظات الثلاث، فإن الوضع في کيلان أسوأ، حيث تم اكتشاف إصابة المئات حتى الآن بکورونا، في حين مات العشرات، بينهم طبيبان وثلاثة ممرضين.

لا قيود أو حواجز

ومع ذلك، لم يتم تطبيق أي قيود أو حواجز على الدخول إلى قُم، المركز الرئيسي لانتشار الفيروس في إيران. وبالنسبة لمخارج المدينة، تم نشر فرق تابعة لجامعة العلوم الطبية، وبعد قياس الحمى يتم السماح للأفراد بمغادرة المحافظة.

كما تم إغلاق جميع مداخل محافظات كيلان ومازندران وکلستان شمال إيران. وقال المسؤولون في المحافظات الثلاث، إنهم لن يسمحوا بدخول السيارات التي تأتي من المحافظات الأخرى.

وفاة 145 وإصابة 5823

إلى ذلك قال مسؤولون ووكالات أنباء محلية إن عدد وفيات كورونا في إيران زاد 21 حالة في الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصل إلى 145 السبت.

كما ذكر مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية في إفادة نقلها التلفزيون أن عدد حالات الإصابة زاد أكثر من ألف خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليصل إلى 5823 السبت.