.
.
.
.

أعلى حصيلة يومية في إيران.. كورونا يقتل 354 شخصاً

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران الأربعاء عن 63 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، في أعلى حصيلة يومية منذ إعلان السلطات عن أول الوفيات بالفيروس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "بناء على نتائج فحوص مختبرات جديدة، رصدنا 958 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 9 آلاف حالة". وأضاف "مع الأسف في الساعات الـ24 الماضية، وردتنا تقارير عن 63 وفاة وإجمالا توفي 354 شخصا".

مواصلة الارتفاع

يذكر أنه من المرجح أن تواصل الأرقام في إيران الارتفاع قبل حلول العام الفارسي الجديد (النوروز)، في 20 مارس، حسبما حذر جهانبور في وقت سابق، لافتاً إلى أن "معدل انتشار المرض ما زال في ارتفاع".

إلى ذلك، حث المسؤول الإيراني المواطنين على الحد من سفرهم، وسط امتناع الحكومة الإيرانية حتى الآن من اتخاذ خطوات واسعة النطاق تتعلق بالحجر الصحي على مدن بأكملها كما حصل في إيطاليا مثلا.

من طهران (أرشيفية- فرانس برس)
من طهران (أرشيفية- فرانس برس)

يأتي هذا في وقت لا تزال معظم المحافظات الإيرانية وعلى رأسها طهران، تسجل يومياً ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس، الذي طال العديد من المسؤولين والنواب في البلاد.

شائعات الكحول

ووسط هالة الهلع التي خلفها اننتشار المرض في البلاد، انتشرت شائعات مفادها أن الكحول يمكن أن يعالج كورونا، وعمد بعض الإيرانيين إلى استخدام أنواع محلية الصنع ما تسبب في وفاة وإصابة العديد منهم بحالات تسمم.

فقد ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن 44 شخصاً لقوا مصرعهم بسبب التسمم الكحولي فى البلاد. وبحسب التقارير فإن الضحايا كانوا يشربون الكحول المصنوعة من الميثانول، الذي يوجد في مضاد للتجمد والمذيبات والوقود، في محاولة فاشلة لمنع العدوى حيث يعتبر هذا النوع هو أكثر سمية بكثير من الإيثانول.

ونقل أكثر من 200 شخص إلى المستشفيات في مقاطعة خوزستان الجنوبية الغربية، بعد أن تناولوا من تلك الكحول، وفقا لما ذكره علي إحسانبور، المتحدث باسم جامعة الأهواز للعلوم الطبية، لوكالة مهر للأنباء.

كما ذكرت وكالة "إيرنا" أن معظم الوفيات الناجمة عن التسمم الكحولي حدثت في تلك المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة