.
.
.
.

وسط تفشي كورونا.. نواب يطالبون بإطلاق السجناء في إيران

نشر في: آخر تحديث:

مع اتساع عدد المصابين بفيروس كورونا في إيران، وسط مخاوف من تفشي الفيروس المستجد في السجون، ناشد عدد من النواب وزير الصحة إطلاق السجناء السياسيين.

فقد أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن 4 برلمانيين إيرانيين، وجهوا رسالة إلى وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، يطالبونه بالموافقة على منح إجازة للسجناء السياسيين، لتفادي إصابتهم بكورونا، بعد إجراء مباحثات مع أجهزة القضاء الإيرانية.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء العمال الإيرانية (إيلنا)، قال رئيس لجنة حقوق المواطنة في البرلمان الإيراني، عبد الكريم حسين زاده، "نطالب وزير الصحة بهذا الأمر حتى لا نتحمل في المستقبل تكاليف سياسية واجتماعية".

وإضافة إلى عبد الكريم حسين زاده، وقّع الرسالة المذكورة، طيبة سياوشي، وفاطمة سعيدي، النائبتان عن مدينة طهران، بالإضافة إلى حميد زر آبادي، النائب عن مدينة قزوين.

كما أشار زاده إلى التعميم الإداري الذي أصدره رئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي، لتسهيل عملية منح الإجازة للسجناء الذين يقضون عقوبة سجنهم دون الـ5 سنوات، مضيفاً أن هذا المرض لا يعرف صغيرًا ولا كبيرًا، ولا ينبغي وضع بنود وملاحظات لهذا الموضوع، وأعتقد أنه يجب على القضاء إصدار تعديل على هذا التعميم الإداري.

يذكر أن أقارب عدد من السجناء السياسيين كانوا بعثوا سابقًا برسالة إلى السلطات الإيرانية، أعربوا فيها عن قلقهم من الأوضاع الصحية لأبنائهم في السجون الإيرانية، وطالبوا بالإفراج المؤقت عنهم حتى نهاية العام الإيراني (ينتهي يوم 20 مارس/آذار).

من طهران (أرشيفية- فرانس برس)
من طهران (أرشيفية- فرانس برس)

الإفراج عن 70 ألف سجين

كما طالب مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمن، في وقت سابق الحكومة الإيرانية إطلاق سراح جميع السجناء بشكل مؤقت، مضيفاً أن وجود سجناء سياسيين في ظل تفشي كورونا أمر "مقلق".

وأضاف في تصريح للصحفيين من جنيف "عدد من مزدوجي الجنسية والأجانب في خطر حقيقي.. وإن لم يكونوا قد أصيبوا بفيروس كورونا، فإنهم خائفون بحق من هذه الظروف". وتابع "أوصيت إيران بالإفراج بصورة مؤقتة عن جميع السجناء".

تعقيم شوارع في طهران (أرشيفية- فرانس برس)
تعقيم شوارع في طهران (أرشيفية- فرانس برس)

وكان رئيس السلطة القضائية في إيران، إبراهيم رئيسي قال الاثنين، إن بلاده أفرجت مؤقتا عن نحو 70 ألف سجين لمكافحة تفشي الفيروس المستجد في السجون، بينما أعلن مسؤولون تسجيل مئات الإصابات الجديدة وعشرات الوفيات في أنحاء البلاد.

وأعلنت إيران، الثلاثاء، عن 54 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ما رفع حصيلة الضحايا إلى 291، من بين 8042 حالة إصابة شهدتها البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة