.
.
.
.

إيران.. أقمار صناعية ترصد "مقابر كورونا" جديدة في قم

نشر في: آخر تحديث:

منذ أن أعلنت إيران عن ظهور إصابات بفيروس كورونا المستجد قبل أسابيع، أشارت أدلة إلى نشاط غير عادي في مقبرة بمدينة قم بؤرة تفشي الوباء في البلاد.

في التفاصيل، أفادت المعلومات أنه بدأ الحفر في مجمع في قم، يبعد حوالي 80 ميلاً جنوب العاصمة طهران، وأظهرت صور التقطت من الأقمار الصناعية ما يجري من أعمال هناك، وبحلول نهاية فبراير/شباط الماضي، ظهر خندقان كبيران يبلغ طولهما 100 ياردة في الموقع من الفضاء.

وبحسب تحليلات الخبراء وشهادات الفيديو والبيانات، فقد تم حفر قبور لاستيعاب العدد المتزايد من ضحايا الفيروس في قم، وفق تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

"احجروا عليها"

بدوره، دعا سياسي إيراني إلى فرض حجر صحي فوري على مدينة قم، بسبب تدهور الأوضاع وتكدس الجثث في شوارعها جراء فيروس كورونا المستجد.

وحذر عبد الكريم حسين زاده عضو البرلمان عن منطقة نجادة، من أن عدم عزل قم وكذلك مدينة رشت، سيجعل من إيران الدولة الأولى من حيث عدد ضحايا كورونا في العالم.

كما كتب زاده في حسابه على تويتر: "الجثث في قم تتراكم"، مشيرا إلى أن "الأشخاص العاجزين في رشت".

كذلك انتقد النائب الإيراني فشل السلطات في إبلاغ المواطنين في الوقت المناسب حتى يتمكنوا من حماية أنفسهم من الفيروس. وقال إن قم كانت يجب أن تخضع لحجر صحي فور تحديدها كمركز لتفشي الفيروس في إيران.

ألف مصاب في 24 ساعة

وأعلنت السلطات الإيرانية، الخميس، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى 1075 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية.

كما أكدت أن حصيلة الوفيات بالمرض وصلت إلى 429 حالة.

وسجلت الأيام الأخيرة إصابة عدد كبير من المسؤولين في إيران، فضلا عن تقارير عن إصابة أكثر من 20 نائباً في البرلمان.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، وفاة 5 من عناصر الحرس بفيروس كورونا، لافتا إلى أن هناك أكثر من 100 ألف من كوادر الحرس يعملون في مجال مكافحة الفيروس، وفق ما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وأصيب أيضا محمد جواد إيرواني، مسؤول الرقابة والتدقيق الحسابي في مكتب المرشد الأعلى، علي خامنئي، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، بالفيروس الذي صنفته منظمة الصحة العالمية الأربعاء "وباء عالمياً".

إلى ذلك أكدت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 63 وفاة إضافية بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، في أعلى حصيلة يومية منذ إعلان السلطات عن أول الوفيات بالفيروس.

وقال المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز: "بناء على نتائج فحوص مخبرية جديدة، رصدنا 958 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 9 آلاف حالة"، مضيفاً: "مع الأسف في الساعات الـ24 الماضية، وردتنا تقارير عن 63 وفاة، وصار إجمالي عدد الوفيات 354 شخصاً" من جراء الفيروس، قبل أن تعلن السلطات ارتفاع العدد مجددا ووصول الوفيات إلى 429 حالة.