.
.
.
.

مرجع إيراني: لا يجوز تناول دواء إسرائيلي لكورونا إلا بشرط

نشر في: آخر تحديث:

رفض المرجع الديني الإيراني ناصر مكارم شيرازي، المعروف بآرائه المثيرة للجدل، استخدام دواء محتمل قد تطوره إسرائيل لشفاء المصابين بفيروس كورونا المستجد، قائلاً إن ذلك يجوز بشرط واحد هو أن لا يكون هناك بديل عن هذا العلاج.

وقال شيرازي رداً على سؤال من صحيفة "همدلي" اليومية الإيرانية حول إمكانية شراء هذا الدواء إذا تمكنت إسرائيل من تطويره: "ذلك لا يجوز إلا في حال كان فريداً من نوعه وليس له بديل".

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد نقلت عن مكارم شيرازي دعوته الناس في وقت سابق إلى "الإكثار من قراءة دعاء زيارة عاشوراء وحديث الكساء" للوقاية من كورونا.

لكن مكتب شيرازي حذّر من انتشار الكثير من الشائعات عبر مواقع تنسب له، لكنها "مزورة وتهدف لتشويه سمعته".

يذكر أنه منذ تفشي فيروس كورونا في إيران، رفض رجال الدين المتشددون إغلاق المزارات الدينية مخالفين بذلك تعليمات وزارة الصحة الإيرانية.

كما تحدى عدد من المواطنين توصيات وزارة الصحة، وقاموا بلعق الأضرحة والمقامات ونشروا مقاطع لهذه الأفعال على مواقع التواصل ما دفع بالسلطات إلى اعتقالهم.

وبينما ألغت الحكومة صلاة جمعة وزيارة الأماكن الدينية تجنباً لانتشار فيروس كورونا الذي حصد أرواح المئات حتى الآن في البلاد، يدعو بعض رجال الدين إلى استمرار الحضور في هذه الأماكن مدعين أن " قدسيتها" ستحمي المواطنين.

وفي هذا السياق، رفض محمد سعيدي، إمام الجمعة في مدينة قم ومتولي إدارة "مزار معصومة" شقيقة علي بن موسى المُلقب بـ"الرضا" وهو الإمام الثامن لدى الشيعة، إغلاق الضريح.

واتهم سعيدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه "يريد توجيه ضربة لثقافة قم وسمعتها باستخدام ذريعة انتشار فيروس كورونا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة