.
.
.
.

مسؤول إيراني بارز يكذب نظرية المؤامرة حول تفشي كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مساعد وزير الصحة الإيراني، رضا ملك زاده، عن رفضه نظرية المؤامرة القائلة إن تفشي فیروس کورونا كان في سياق "حرب بيولوجية"، وقال: "وفقًا لتقديراتنا، لیس الأمر کذلك".

وفي حديثه لبرنامج تلفزيوني، الجمعة، حول أزمة كورونا في إيران، شدد ملك زاده على أن "الولايات المتحدة نفسها ستتضرر بشدة من الفيروس"، وأنه "من المستبعد جدًا" أن يكون تفشي هذا الفیروس في سياق حرب بيولوجية.

من الحدود العراقية الإيرانية
من الحدود العراقية الإيرانية

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، قد دعا، الخميس، إلى تشكيل مركز من قبل القوات المسلحة لمواجهة تفشي كورونا، وتحدث عن إمكانية أن يكون الأمر "هجومًا بيولوجيا" على إيران، أدى إلى تفشي الفيروس.

ووفقًا لما صرح به المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، فإن هناك أدلة على هجوم بيولوجي، وبالتالي فإن إجراءات القوات المسلحة الإيرانية "يمكن أن تكون أيضًا تدريبًا دفاعيًا بيولوجيًا وتعزيزا للقوة الوطنية".

لكن المرشد الإيراني لم يشر إلی تفاصیل هذه الأدلة، ولم يوضح كيف تعرضت لهذه الحرب البيولوجية كل من إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

وفي غضون ذلك، ذكر حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري، في 5 مارس/آذار، أن "كورونا قد تكون نتاج هجوم بيولوجي أميركي".