مسؤول إيراني: جهود السيطرة على كورونا في طهران متأخرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر قائد عمليات مكافحة كورونا في طهران علي رضا زالي، الأحد، من تضاعف أعداد المصابين بكورونا في العاصمة الإيرانية.

وقال إن هناك تأخيرا في جهود السيطرة على الفيروس في طهران، وفق ما نقلته وسائل إعلام إيرانية.

كما أوضح أن "الحجر الصحي الكامل للمدينة ليس علميًا ولا مناسبًا في الوقت الراهن"، مضيفًا: "الحجر الصحي المطلق على المدينة لن يجدي، لأن كثيرًا من المدن والمحافظات ملوثة بالفيروس، وإذا تم فإنه لن يكون له تأثير".

جاء ذلك بعدما حذر محمد رضا كلائي، رئيس بلدية مدينة مشهد، عاصمة محافظة خراسان وثاني أكبر مدينة في إيران، الأحد، من أن "عدد المصابين والوفيات جراء فيروس كورونا في المدينة في ازدياد"، قائلاً "نقترب من الوباء العام في مشهد".

أتى ذلك بعد أن حذر مسؤولون إيرانيون، السبت، من أن المدينة التي تعتبر وجهة الزيارات الدينية في البلاد، تواجه خطر التحول إلى بؤرة جديدة لكوفيد 19.

يذكر أن إيران سجلت، السبت، 97 وفاة جديدة جراء وباء كورونا، ما رفع حصيلة الوفيات الرسمية إلى 611، مع تسجيل ارتفاع جديد أيضاً بعدد الإصابات.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "تم تسجيل 1365 إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة"، ما يرفع عدد المصابين في إيران إلى 12729.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.