.
.
.
.

إيران.. غاضبون يحطمون باب مرقد بمشهد واشتباك مع الشرطة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران قبل يومين إغلاق المزارات والمراقد الدينية في مدينتي مشهد (شمال شرق البلاد) مركز محافظة خراسان رضوي ثاني أكبر مدينة في إيران بعد طهران، وقم الواقعة في جنوب محافظة طهران.

إلا أن هذا القرار لم يعجب عددا من المواطنين الذين عمدوا إلى كسر باب مرقد "معصومة" في مدينة قم، تعبيراً عن اعتراضهم لإغلاقه.

كذلك، شهدت مدينة مشهد التي تضم العديد من المزارات والمراقد المهمة بالنسبة للشيعة، اعتراضات مماثلة، وذلك بعد اعتراضات سابقة لرجال دين أخرت إغلاق تلك المراقد في وقت سابق، على الرغم من ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، فضلاً عن عدد الوفيات.

ومساء الإثنين، اشتبكت الشرطة الإيرانية مع المحتجين على إغلاق مرقد الإمام الرضا في مشهد، بعد كسر الأبواب والحواجز

وتعتبر إيران أحد أكثر البلدان تأثراً حول العالم بالفيروس المستجد بعد الصين.

"الحوزات العلمية تدين"

في المقابل، أدان مرکز إدارة الحوزات العلمیة في إیران، ببيان تلك التصرفات بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية الثلاثاء.

واعتبر أن "إغلاق المرقد أمر صعب ومؤلم، ولكن لا شيء يمكن أن يكون عذرا لانتهاك حرمته".

وفاة 853

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت أمس الاثنين تسجيل 129 وفاة جديدة بكورونا، في أعلى حصيلة يومية. وقال المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "ندعو الجميع لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد وعدم محاولة السفر إلى أي محافظة إطلاقا".

وترفع الحصيلة الأخيرة العدد الإجمالي للوفيات في إيران إلى 853 منذ 19 شباط/فبراير عندما أعلنت الحكومة أول حالتي وفاة بالوباء في إيران.

كذلك، تحدّث جهانبور عن 1053 إصابة جديدة مؤكدة خلال الساعات الـ24 الماضية لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 14 ألفا و991 إصابة.

وسجّلت محافظة طهران أعلى عدد من الإصابات الجديدة مع تسجيل مئتي حالة، لكن العدد أقل بنحو خمسين إصابة عن اليوم السابق.

في حين حلت محافظة أصفهان (وسط) في المرتبة التالية مع تسجيل 118 إصابة بينما جاءت مازندران (شمال) بعدها مع تسجيل 96 حالة.

أما قم (وسط) حيث ظهر الفيروس أول مرة في البلاد، فسجلت 19 إصابة جديدة، ما رفع المجموع إلى 1023.

في حين بلغ إجمالي الإصابات في غيلان 858 بينها 18 حالة جديدة.

من مدينة قم (أرشيفية - فرانس برس)
من مدينة قم (أرشيفية - فرانس برس)

يشار إلى أن المنطقة الواقعة في شمال إيران قبلة سياحية وبين محافظات إيران الـ31 الأكثر تأثرا.

وأمس أيضاً أعلنت السلطات قيودا على التنقل بين 11 محافظة بسبب وباء كورونا. وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية.

إلى ذلك، أعلن وزير الطرق وبناء المساكن الإيراني محمد إسلامي عن فرض قيود على حرية التنقل في 11 محافظة إيرانية للحد من تفشي الفيروس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة