.
.
.
.

وفاة 2757 وإصابة 41495 جراء الوباء بإيران.. "لا تخرجوا"

نشر في: آخر تحديث:

بعد تفشيه في معظم المحافظات بإيران، ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا في البلاد إلى 2757 والإصابات إلى 41495.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية للتلفزيون الرسمي، الاثنين، إن عدد الوفيات الناجمة عن كورونا ارتفع بواقع 117 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى 2757، فيما قفز العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 41495.

إلى ذلك دعا كيانوش جهانبور الإيرانيين لعدم الخروج من منازلهم، قائلاً: "سُجلت 117 وفاة جديدة و3186 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية".

روحاني: تعودوا على أسلوب الحياة الجديد

يذكر أن الرئيس حسن روحاني كان حث الإيرانيين، الأحد، على التعود على أسلوب الحياة الجديد عليهم والذي من المرجح أن يستمر لبعض الوقت.

كما قال روحاني خلال اجتماع بثه التلفزيون: "لا بد أن نستعد للحياة مع وجود الفيروس لحين اكتشاف علاج له... الإجراءات الجديدة التي تم فرضها هي في مصلحة الجميع".

حظر سفر وإغلاق المدارس والجامعات

وكانت الحكومة قد حظرت السفر بين المدن بعد تحذير من تصاعد محتمل في حالات الإصابة بكورونا لأن كثيرين من الإيرانيين نحدوا الدعوات لإرجاء خطط السفر خلال عطلات السنة الإيرانية الجديدة التي بدأت يوم 20 مارس.

إلى ذلك طلبت السلطات من الإيرانيين البقاء في المنازل بينما أغلقت المدارس والجامعات ودور العبادة والمراكز الثقافية والرياضية مؤقتاً.

من طهران (أرشيفية)
من طهران (أرشيفية)

100 ألف سجين

وفي إطار محاولة وقف انتشار الفيروس في السجون المزدحمة، قرر القضاء الإيراني الأحد تمديد الإفراج المؤقت عن 100 ألف سجين.

وقالت إيران يوم 17 مارس آذار إنها أفرجت عن نحو 85 ألف شخص مؤقتاً من السجون، من بينهم المسجونون السياسيون.

كما أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية، غلام حسين إسماعيلي، أن "الموجة الثانية من الإفراج المؤقت عن المسجونين بدأت بالفعل وتم تمديد فترة بقائهم (مئة ألف سجين) خارج السجون حتى 19 أبريل".

وذكرت إيران أن عدد المسجونين فيها 189500 شخص وفقاً لتقرير قدمه المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية في يناير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة