.
.
.
.

شاهد.. الباسيج يجبرون الإيرانيين على دفع أموال لمكافحة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي بضرورة توفير جزء من المساعدات المالية من الناس أنفسهم، بدأت مقرات الباسيج التابعة للحرس الثوري بجمع الأموال تحت عناوين مختلفة، وفقا لما ورد في إيران إنترناشيونال عربي.

وانتشر فيديو يظهر طلب مقر "وازيجة" للباسيج في أصفهان (وسط إيران) المساعدات المالية عبر مكبرات الصوت ليلا تحت عنوان المساعدة لتعقيم الممرات ومساعدة المحتاجين.

وفي وقت سابق، قال المرشد الإيراني إن التجمعات الجماهيرية في البلاد قد تُحظر خلال شهر رمضان وسط جائحة كورونا.

وأدلى خامنئي بهذه التصريحات في الوقت الذي تحاول فيه إيران استئناف نشاطها الاقتصادي، بعد أن عانت من أحد أسوأ موجات تفشي الفيروس في العالم.

واللافت أن وسائل إعلام إيرانية حكومية ذكرت قبل أيام أن خامنئي، وافق على سحب مليار يورو من صندوق التطوير في إيران لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكان موقع إيران إنترناشيونال عربي ذكر على تويتر، الخميس، وفقا لمعلومات حصل عليها، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قال في اجتماع لمجلس الأمن القومي يوم الثلاثاء الماضي إنه "إذا مات مليونا شخص بسبب فيروس كورونا فلن نعطل البلاد بسبب وضعنا الاقتصادي".

وكان روحاني، قد قال إن بلاده ستنتقل إلى مرحلة ثانية في مكافحة فيروس كورونا، اعتباراً من 11 إبريل/نيسان الجاري، مشدداً على أن هذه المرحلة ستكون أصعب من سابقتها. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الأربعاء، عقب اجتماع لمجلس رئاسة الوزراء.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الخميس، تسجيل 1634 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات إلى 66220.

كما تم تسجيل 117 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية في إيران، ليصل إجمالي حالات الوفاة إلى 4110، في هذا البلد الذي يعد من الأكثر تأثراً بوباء كوفيد-19.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة