.
.
.
.

رغم جهاز كورونا الفتاك.. الجيش الإيراني يعلن إصابة 160

نشر في: آخر تحديث:

بعيد ساعات من إعلان القوات البرية الإيرانية ابتكار جهاز يقتل فيروس كورونا الذي حير العلماء حول العالم في 5 دقائق، أعلن المساعد التنسيقي للجيش الإيراني، حبيب الله سياري، إصابة 160 شخصًا من بين كوادره بالفيروس المستجد ووفاة واحد.

كما لفت خلال حديث تلفزيوني قبل يومين عن وفاة شخصين آخرين لم يتضح ما إذا كانت الوفاة ناجمة أيضا عن الفيروس أم لا.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام إيرانية، السبت، عن يساري تأكيده عدم وجود وفيات بسبب كورونا بين جنود "الخدمة الإجبارية في الجيش"، لافتًا إلى أن هؤلاء المتوفين الثلاثة من الكادر الإداري.

يأتي هذا على الرغم من إعلان الحرس الثوري قبل أيام، وقائد القوات البرية للجيش الإيراني، كيومرث حيدري، التوصل لأجهزة تشخص وتقتل الفيروس.

إذ ظهر قائد القوات البرية، کیومرث حيدري، خلال برنامج تلفزيوني، قائلاً "صنعنا جهازاً يعمل بطريقتين ضد كورونا: الاستئصال، والتشخيص".

كما أضاف: "يمكن للجهاز أيضاً خلال 5 دقائق القضاء كلياً على الفيروس المستجد وتدميره".

بدوره، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، في مؤتمر صحافي بثته "شبكة خبر" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، الأربعاء، أن قوات الباسيج اخترعت جهازاً يمكنه كشف الإصابة بالفيروس المستجد عن بعد 100 متر وفي غضون 5 ثوان فقط.

ونال جهاز الحرس الثوري نصيبه من الانتقادات على مدى اليومين الماضيين، إذ أعلنت وزارة الصحة نفسها عدم تأييدها لهذا الجهاز، كما شككت الجمعية الإيرانية للعلوم الفيزيائية به أيضاً.