.
.
.
.

ارتفاع وفيات كورونا بإيران إلى 5806 والإصابات 91472

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران اليوم الاثنين تسجيل 96 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية.

إلى ذلك، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 5806 والإصابات إلى 91472 وتعافي 70933.

كان مسؤول كبير بوزارة الصحة الإيرانية حذر من أن البلاد لم تصل بعد إلى ذروة تفشي فيروس كورونا، مما يعني أن عدد الإصابات والوفيات بوباء كوفيد 19 الناتج عن الوباء لا يزال في ارتفاع.

تقسيم بالألوان

جاء هذا بعدما أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس الأحد، عن قرار جديد يقسم المحافظات الإيرانية إلى ثلاث فئات: أبيض، أصفر، الأحمر، اعتمادًا على مستوى الأزمة الصحية.

وقال روحاني إنه سيتم إعادة فتح الأضرحة والمواقع الدينية في 127 منطقة توصف بأنها "مناطق بيضاء" بعد تصديق وزارة الصحة عليها، إما بحلول نهاية الأسبوع المقبل أو في منتصف رمضان (في 9 مايو/أيار).

يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه حسين عرفاني، رئيس قسم الأمراض المعدية بوزارة الصحة الإيرانية في مقابلة على شاشة التلفزيون الحكومي الإيراني من أن "الناس لا يجب أن يعتقدوا أن الوباء قد انتهى ويمكنهم التجول كما يحلو لهم"، مضيفًا أن "الناس يجب أن يبقوا في المنزل إذا لم يكن لديهم أي شيء مهم للقيام به في الخارج".

تحت خط الفقر

من ناحية أخرى، قال عضو مجلس مدينة طهران محمد جواد حقشناس، إن 40 إلى 45% من سكان العاصمة الإيرانية يعيشون تحت خط الفقر ويحتاجون إلى دعم مالي من الحكومة.

وأكد أن الوضع المالي في ضواحي طهران أكثر خطورة، وأن ملايين الأشخاص الذين يعيشون هناك لا يمكنهم تحمل نفقاتهم ما لم تساعدهم الحكومة.

وشدد على أن بلدية طهران ومؤسسة" المستضعفين" لديهما خطط لتقديم مساعدة مالية إلى 5000 بائع متجول في طهران، لكن هناك المزيد من الأشخاص المحتاجين، بما في ذلك خمسة آلاف آخرين بلا مأوى، حسب قوله.

وكان وزير الثقافة، عباس صالحي، قد حذر رئيس مجلس مدينة طهران محسن هاشمي رفسنجاني، السبت، من الكشف عن الحقائق والأرقام حول المتضررين من الوباء، لأن "وسائل الإعلام المعادية" قد تستغل ذلك، حسب تعبيره. وجاء التحذير بعد أن قال هاشمي رفسنجاني للصحافة، إن عدد ضحايا الوباء أعلى بكثير من الأرقام الحكومية.