الفيروس يتفشى جنوب إيران.. تحذيرات من موجة ثانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد أن أفادت تقارير ووسائل إعلام محلية بأن فيروس كورونا بدأ يتفشى في المحافظات الجنوبية خاصة في إقليم الأهواز الذي تدرس السلطات إغلاقه بالكامل، حذر المتحدث باسم جامعة الأهواز للعلوم الطبية، علي إحسان بور، من "تفجُّر" الوباء في محافظة خوزستان جنوب غربي البلاد.

وأعلنت جامعة "جندي شابور" الطبية أن "الأهواز" يجب أن تغلق هذا الأسبوع بسبب تزايد الإصابات في المقاطعة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن علي إحسان بور، قوله إن الجامعة استضافت اجتماعاً يوم الجمعة بحضور المحافظ ومسؤولي المحافظة من أجل بحث الإغلاق الكامل وفرض قيود مشددة نظرا لتفاقم الوضع.

وكانت الجامعة أعلنت أن عدد الإصابات في إقليم الأهواز بلغ حوالي 3 آلاف حالة، في حين بلغت الوفيات 219 لغاية يوم أمس الجمعة.

زيادة مقلقة

بدوره أكد سعيد كشميري، مسؤول هيئة مكافحة كورونا في محافظة بوشهر، جنوب إيران، زيادة أعداد المصابين بالوباء في هذه المحافظة.

كما عزى السبب الرئيسي للإصابات الجديدة إلى "لمس المصابين ونقص النظافة الشخصية وعدم التباعد الاجتماعي"، وكذلك "السفر"، ووصف الزيادة في عدد المرضى في المستشفيات في محافظة بوشهر بأنها "مقلقة".

يذكر أن محمد حسين قرباني، ممثل وزير الصحة في جيلان، كان قد حذر يوم الاثنين الماضي من موجة جديدة وشيكة للفيروس بسبب اعتقاد البعض بأن الوضع عاد إلى طبيعته.

من طهران (أرشيفية- فرانس برس)
من طهران (أرشيفية- فرانس برس)

وخلال ذروة الوباء في المحافظة منتصف مارس، دعت وسائل الإعلام المحلية مرارًا وتكرارًا وزارة الصحة إلى تقديم أرقام أكثر واقعية عن عدد الحالات والوفيات بمرض كوفيد-19 لحث الناس على الالتزام بالحجر الذاتي ومنع انتشار العدوى في المحافظة.

يشار إلى أنه في آخر إحصاء لوزارة الصحة أمس بلغ عدد الإصابات في إيران 95646 في حين بلغ عدد المتوفين 6091 بينما تؤكد مصادر صحافية مستقلة أن عدد المتوفين أكثر من 13 ألفاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.