.
.
.
.

نائب إيراني: موجة ثانية من الوباء آتية!

نشر في: آخر تحديث:

حذر نائب إيراني الأحد من عودة الوباء بموجة ثانية، وسط عدم تقيد المواطنين بأي إجراءات للحماية بعد أن رفعت الحكومة الأسبوع الماضي، إجراءات العزل الجزئية التي فرضتها سابقاً من أجل منع تفشي فيروس كورونا الذي حصد الآلاف في البلاد.

ورأى محمد جواد جمالي نوبندجاني، نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، أن المزيد من الأشخاص سيصابون في الموجة الثانية من تفشي الفيروس.

كما انتقد المواطنين لعدم أخذ خطورة الفيروس المستجد على محمل الجد. وأضاف جمال في مقابلة مع وكالة أنباء "إيلنا" الأحد أن "استمرار هذا السلوك المستهتر من قبل المواطنين سيؤدي إلى إصابة المزيد من الناس في الموجة الثانية".

لا كمامات ولا تباعد

إلى ذلك، أشار إلى وجود تجمعات عامة في محافظتي شيراز وفارس، دون مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، وعدم استخدام الكمامات في وسائل النقل العام، مضيفًا: "لا شك في أنه يجب التعامل مع هؤلاء الأشخاص لأن لهم دورًا مباشرًا في تفشي كورونا.

يأتي هذا في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، تسجيل 1383 إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 107603، فيما سجلت 51 وفاة ليصل إجمالي الوفيات إلى 6640.

وكانت السلطات كشفت أمس السبت، عن زيادة في الإصابات في جنوب غربي البلاد، وسط تحذير العديد من المسؤولين من إمكانية عودة الوباء بموجة ثانية.