.
.
.
.

غنية بالنفط.. كورونا يغلق محافظة إيرانية على حدود العراق

نشر في: آخر تحديث:

مع ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد التي تعد واحدة من أشد دول الشرق الأوسط تضرراً بالوباء، ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية أن "الحكومة ستفرض الحجر الصحي على محافظة عبادان الغنية بالنفط، قرب الحدود الجنوبية مع العراق، مع إغلاق جميع الطرق الرئيسية في المنطقة".

ونقلت تسنيم عن مكتب الشؤون العامة في المحافظة قوله إن "جميع البنوك والمكاتب والشركات في محافظة عبادان ستغلق"، وفق وكالة بلومبيرغ.

كما قال نائب محافظ عبادان، سيد زينل موسوي: "نطلب من جميع سكان عبدان تجنب السفر غير الضروري والقدوم والذهاب إلى المدينة، والبقاء في المنزل للمساعدة في قطع السلسلة ونشر المرض"، مضيفاً أن "عمليات الاختبار والفحص ستتضاعف".

ولا توجد إحصائية عن الإصابات في عبادان لأن السلطات الإيرانية توقفت عن نشر أرقام الإصابة في الأقاليم المختلفة.

يشار إلى أن إيران بدأت في وقت سابق تخفيف إجراءات العزل للحفاظ على حركة اقتصادها المتضرر بالفعل بعقوبات أميركية. وحذر مسؤولون بالصحة مراراً من أن تخفيف القيود قد يؤدي إلى ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، في بيان على التلفزيون الرسمي الأحد، أن عدد الوفيات بكورونا في إيران زاد 51 شخصاً في الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى 6640. ويبلغ عدد الإصابات بالعدوى في البلاد 107603.