.
.
.
.
أرمينيا و أذربيجان

قذائف تسقط داخل إيران جراء اشتباكات أرمينيا وأذربيجان

الخارجية الإيرانية: ندعو لوقف فوري لإطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أبو الفضل عموئي، الاثنين، قوله إن عدة قذائف سقطت داخل الأراضي الإيرانية جراء الحرب الدائرة في منطقة ناغورنو كاراباخ بين أذربيجان وأرمينيا.

عموئي أضاف أن القذائف أدت إلى إلحاق أضرار بأحد المنازل والأراضي الزراعية بالمنطقة التابعة لمدينة خداآفرين.

يأتي ذلك فيما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، إن إيران تواصل متابعة ما يحصل بين الجارين بشمال غربي البلاد، وتحترم سيادة أذربيجان وتدعو لوقف إطلاق النار بأسرع وقت للبدء بالحوار الشامل.

من معارك ناغورنو كاراباخ
من معارك ناغورنو كاراباخ

وأضاف أن "لإيران تواصلا مع طرفي النزاع بشأن ناغورنو كاراباخ، وحاولنا الاتصال بهما لوضع حد للحرب وهو هدفنا الأساس".

وأضاف: "أكدنا على الاستقرار السياسي في العراق والاهتمام بمكانة المرجعية".

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات، اليوم الاثنين، بمهاجمة مناطق مدنية في اليوم التاسع من القتال الأكثر دموية في منطقة جنوب القوقاز منذ ما يزيد على ربع قرن.

وقُتل مئات الأشخاص في الحرب الأحدث على ناغورنو كاراباخ، وهو جيب جبلي تابع لأذربيجان بموجب القانون الدولي، لكن يسكنه ويحكمه منحدرون من أصل أرميني.

وأعلن إقليم ناغورنو كاراباخ أن القوات الأذربيجانية شنت ضربات صاروخية على عاصمته خانكندي، بينما قالت أذربيجان إن أرمينيا أطلقت صواريخ على عدة بلدات خارج الإقليم الانفصالي.