.
.
.
.
اقتصاد إيران

رسو ثالث ناقلة وقود إيرانية في ميناء فنزويلي

السفن الثلاث نقلت زهاء 820 ألف برميل من الوقود من إيران إلى كراكاس

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت بيانات "رفينيتيف أيكون"، ومصدر مطلع، أن الناقلة الأخيرة ضمن مجموعة من ثلاث ناقلات وقود إيرانية رست بميناء جواراجواو في شرق فنزويلا يوم الأحد، وذلك بعدما وعد الرئيس نيكولاس مادورو بإعادة المعروض من الوقود إلى وضعه الطبيعي في البلد الذي يعاني من شح البنزين.

ونقلت السفن الثلاث التي بدأت في الوصول قبل أيام زهاء 820 ألف برميل من الوقود إلى البلد الواقع بأميركا الجنوبية، حيث أدى النقص الحاد في البنزين إلى موجة احتجاجات في الأسابيع الأخيرة.

وأعلن مادورو قبل أيام خطة جديدة لتوزيع البنزين بنظام الحصص اعتبارا من اليوم الاثنين.

وذكر مصدر مطلع أن الناقلة "فاكسون" دخلت المياه الفنزويلية يوم السبت، ورست في ميناء جواراجواو المرتبط بمنشأة "بويرتو لاكروز" للتكرير ظهر يوم الأحد. ورست الناقلتان الأخريان في منشأتي تكرير بغرب ووسط البلاد.

وعززت إيران وفنزويلا تعاونهما الاقتصادي هذا العام في ظل تشديد واشنطن عقوباتها على صناعتي النفط بالبلدين.

وكانت الناقلة الثانية، من مجموعة من 3 ناقلات إيرانية، دخلت المياه الفنزويلية الأربعاء الماضي لتنقل الوقود إلى فنزويلا، في ظل انهيار صناعته النفطية وعقوبات أميركية أصابت الواردات والصادرات بالشلل.

وتفيد بيانات تتبع الناقلات أن السفينة "فورشين" التي ترفع العلم الإيراني قد دخلت مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة لفنزويلا في الساعة 05:45 بتوقيت غرينتش، متخذة نفس مسار السفينة "فورست" التي رست بميناء البالتيو الفنزويلي يوم الاثنين لتفريغ حمولتها من الوقود، بحسب ما ورد في "رويترز".