.
.
.
.
احتجاجات إيران

إطلاق سراح الناشطة الحقوقية نرجس محمدي في إيران

المعتقلة نرجس محمدي "إن شاء الله حرية إيران وحرية الشعب الإيراني"

نشر في: آخر تحديث:

أطلق سراح الصحافية والناشطة الإيرانية من أجل حقوق الإنسان نرجس محمدي بعد خفض عقوبتها في السجن، على ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة القضائية الإيرانية.

وأظهر فيديو متداول على مواقع التواصل لحظة إطلاق سراح محمدي، حيث تقول لها إحدى صديقاتها: يا إلهى إنها حقيقة أم حلم.. روحي فداك مبروك حريتك..". لترد محمدي "إن شاء الله حرية إيران وحرية الشعب الإيراني".

وكانت نرجس محمدي متحدثة باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران، الذي أسسته المحامية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام العام 2003.

وكانت تمضي عقوبة بالسجن 10 سنوات لإدانتها بتهمة "تأسيس وترؤس مجموعة غير قانونية"، عند توقيفها وإيداعها السجن في مايو 2015.

وأعلن مسؤول السلطة القضائية في محافظة زنجان (شمال غرب) إسماعيل صادقي نياراكي في تصريحات نقلتها وكالة ميزان أونلاين أنه "تم تخفيض العقوبة، وأُطلق سراحها".

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية للدفاع عن الصحافة أفادت أنه تم نقل الصحافية "بالقوة" في ديسمبر 2019 من سجن إيوين في طهران حيث كانت معتقلة منذ مايو 2015 إلى سجن زنجان.

وأكد زوج الصحافية إطلاق سراحها في تغريدة.

وكتب تقي رحماني "أطلق سراح نرجس من سجن زنجان في الساعة الثالثة صباحا (11:30 ت غ) أتمنى الحرية لجميع المعتقلين".

وكان محامي الناشطة محمود بهزادي راد، طالب في يونيو بالسماح لها بالخروج من السجن لتلقي العلاج لإصابتها بمرض في الرئتين، على حد قوله.

وأصدرت إيران أذونا بالخروج أو تخفيضات عقوبات لأكثر من 100 ألف معتقل إيراني للحد من تفشي وباء كوفيد-19 في سجونها، لكن هذه الإجراءات لم تشمل نرجس محمدي.

ورأت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشال باشليه، الثلاثاء، أنه من "المهم للغاية" أن تعمد إيران، الدولة التي تشهد أكبر تفش لفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط، إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين في ظل انتشار الفيروس في السجون.

وأسفر الوباء عن مقتل 27,658 شخصا من أصل 483,844 إصابة في إيران، بحسب الأرقام الرسمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة