.
.
.
.

كورونا يتوحش في إيران.. و"الصحة" تدعو لتحرك أقوى

وزير الصحة: "يجب على الجميع أن يعلموا أنه لا يمكنني، كوزير للصحة، أن أسيطر على هذا الوباء بمفردي، الأمر يقتضي الحصول على قدر كبير جداً من المساعدة"

نشر في: آخر تحديث:

مع تسجيل وزارة الصحة الإيرانية 5039 إصابة جديدة بكورونا في الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو أعلى معدل إصابات يومي على الإطلاق، دعا وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، الثلاثاء، إلى زيادة دعم الناس والحكومة لفرض تطبيق قيود تهدف لوقف ثالث تفشٍ ضخم لإصابات فيروس كورونا.

وقال نمكي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية إنه "يجب على الجميع أن يعلموا أنه لا يمكنني، كوزير للصحة، أن أسيطر على هذا الوباء بمفردي، الأمر يقتضي الحصول على قدر كبير جداً من المساعدة".

كما أضاف: "جرى الإعلان عن تغريم كل من لا يضع كمامة، لكنني رأيت أن 40% ممن كانوا على متن الحافلة لم يكونوا يضعون كمامات، فهل يمكن السيطرة على العدوى بذلك؟".

يشار إلى أن وضع الكمامات أصبح إلزامياً بالأماكن العامة في 10 أكتوبر بطهران، العاصمة لهذه الدولة التي تعتبر أكثر بلد تضرر من الوباء في منطقة الشرق الأوسط. وقال المسؤولون إنه سيجري تغريم المخالفين.

من جهتها، صرحت المتحدثة باسم الوزارة، سيما سادات لاري، للتلفزيون الرسمي، أن 322 مريضاً توفوا بمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك بعد تسجيل عدد قياسي لحالات الوفاة الاثنين بلغ 337 حالة.

يذكر أن الأرقام الأخيرة رفعت الحصيلة الرسمية للوفيات في البلاد إلى 31034 وفاة، ورفعت إجمالي الإصابات في البلاد إلى 539670 إصابة منذ بدء تفشي الجائحة عالمياً في فبراير.