.
.
.
.

شبهات وتكهنات حول مقتل تاجر أسلحة إيراني في إيطاليا

فيروز سعيد أنصاري ( 68 عاما ) قتل بثلاث رصاصات في صدره في مكتبه

نشر في: آخر تحديث:

عقب تأكيد الشرطة الإيطالية، أمس الأحد، مقتل تاجر إيراني بالقرب من روما الأسبوع الماضي، زادت التكهنات حول مقتله وصلة ذلك بقرار رفع حظر الأسلحة عن إيران في مجلس الأمن في 18 أكتوبر الجاري.

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد كتبت، الأحد، أن فيروز سعيد أنصاري (68 عاما) الذي قتل بثلاث رصاصات في صدره في مكتبه، يوم الثلاثاء الماضي، كان تاجر أسلحة دوليا مشهورا بصلات مع شبكة مافيا "كالابريا"، ويعد من أهم مهربي الأسلحة للنظام الإيراني.

ونقلت الصحيفة عن الشرطة الإيطالية أن القاتل هو إيراني آخر يدعى كاوة فلوتي (47 عاما) وكان موظفا سابقا لدى أنصاري.

وجاء في التفاصيل أن الشخصين تجادلا حول المال حيث قام فلوتي بإطلاق النار على أنصاري وأرداه قتيلا على الفور، ثم أطلق النار على نفسه وتوفي بنفس المكان.

ومع انتهاء حظر الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على إيران، يبدو أن مشكلة شراء الأسلحة وبيعها قد بدأت بالنسبة للحكومة الإيرانية.

مجلس الأمن
مجلس الأمن

هذا بينما تقول الولايات المتحدة إنها أعادت إحياء جميع عقوبات الأمم المتحدة بما فيها حظر الأسلحة، لكن المسؤولين الإيرانيين لوحوا مرارا وتكرارا بأنهم لن يلتزموا بالحظر وسيواصلون تجارة الأسلحة.

وذكرت "صنداي تايمز" أن أنصاري كان ملاحقا بقضية تهريب سلاح حيث اشترى 5000 قطعة سلاح لصالح النظام الإيراني وكان يخضع للتحقيق لمدة ثلاث سنوات بتهمة تهريب الأسلحة غير المشروع، وفقًا لوثائق المحكمة التي نُشرت، يوم الأحد.

وأكدت الشرطة الإيطالية أن أنصاري هو نجل سفير إيران السابق لدى إيطاليا في عهد الشاه، وكان يدير شركة مربحة لبيع وتأجير السيارات القديمة للمشاهير ولاعبي كرة القدم.

كما أنه كان يخضع للتحقيق مع تسعة متهمين آخرين قد تلقوا إخطارًا بانتهاء التحقيق معهم بشأن مزاعم الاتجار غير المشروع بالأسلحة قبل أيام من مقتله.

وتمت مصادرة الأسلحة الآلية وبنادق القنص التي اشتراها أنصاري للتصدير إلى إيران، كما يجري التحقيق في دوره في إرسال طائرات بدون طيار إلى طهران.

ووفقًا لموقع "إيتاليان إنسايدر"، كان فيروز سعيد أنصاري ظاهريًا رجل أعمال يبيع السيارات الفاخرة ولكنه كان معروفًا باسم تاجر أسلحة دولي.

وبحسب التقرير، قبل أيام فقط من مقتله وانتحار القاتل، أصدرت وحدة التحقيق الخاصة التابعة للأمن الإيطالي لائحة اتهام ضد فيروز سعيد أنصاري شمات "الاشتباه بمحاولته إرسال أسلحة إلى إيران بقيمة 300 مليون يورو".

كما أشار الموقع إلى أنه من بين الأسلحة المذكورة طائرات مسيرة من طراز " MQ 5 Hunter " قادرة على إطلاق قنابل موجهة، وبنادق هجومية من طراز M2 و AK-47 ، وبنادق قنص TRGM10 و Tika T3.

يذكر أن "MQ 5 Hunter " هي طائرات بدون طيار إسرائيلية يتم بيعها للجيوش في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وبحسب التقرير، فقد قام فيروز سعيد أنصاري بمحاولة إنشاء قناتين لإرسال أسلحة إلى إيران، لكن المعاملات بقيت عمليا على الورق، وبعض هذه الأسلحة، بما في ذلك أسلحة آلية وبنادق قنص، تم تعقبها من قبل الوحدة الإيطالية الخاصة في ربيع عام 2017.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة