.
.
.
.

دبلوماسيون أجانب: حذرنا إيران لتفادي هجوم أميركي محتمل

نشر في: آخر تحديث:

أكد دبلوماسيون أجانب في طهران أن "متطرفين إيرانيين وضعوا خطة للانتقام من قتل قاسم سليماني".

وقال الدبلوماسيون، الثلاثاء: "نصحنا إيران بإبقاء رأسها منخفضاً لتفادي هجوم أميركي".

كما أضافوا: "نخشى من تحرك أميركي أو إيراني خلال الفترة الانتقالية لإدارة دونالد ترمب".

مزيد من الضغط

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو كان أعلن في مقابلة مع صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، الاثنين، خلال زيارته لباريس، أن "الولايات المتحدة ما زال لديها مزيد من العمل في الأسابيع المقبلة لتقليل قدرة إيران على تعذيب الشرق الأوسط".

وأوضح بومبيو: "لقد حرصنا على أن يكون لدى إيران أقل قدر ممكن من الدولارات والموارد لبناء برنامجها النووي"، مشدداً على أن واشنطن "ستواصل الضغط خلال الأسابيع المقبلة. ما زال هناك عمل يجب القيام به للحد من قدرتهم على تعذيب الشرق".

خطر نشوب صراع أوسع

إلى ذلك، كرر مسؤول أميركي التأكيد على سعي إدارة الرئيس دونالد ترمب إلى درس خيارات للرد على إيران خلال الأيام المقبلة.

وصرح المسؤول لوكالة رويترز، الثلاثاء، أن ترمب طلب خيارات لمهاجمة موقع نووي إيراني رئيسي (نطنز) الأسبوع الماضي، لكنه قرر في نهاية المطاف عدم اتخاذ الخطوة المثيرة. وقال إن الرئيس قدم الطلب خلال اجتماع في المكتب البيضاوي، الخميس، مع كبار مساعديه للأمن القومي، بمن فيهم نائب الرئيس مايك بنس والقائم بأعمال وزير الدفاع كريستوفر ميلر والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة.

ومؤكداً التقرير الذي أوردته في وقت سابق صحيفة "نيويورك تايمز"، أشار إلى أن المستشارين أقنعوا ترمب بعدم المضي قدماً في تنفيذ الضربة بسبب خطر نشوب صراع أوسع. وقال: "ترمب طلب خيارات. أعطوه السيناريوهات وقرر في نهاية المطاف عدم المضي قدماً".

في المقابل، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الثلاثاء، أن أي تحرك أميركي ضد إيران سيقابل برد قوي.

كما أوضح ربيعي في تصريحات نشرت على موقع حكومي أن "أي عمل ضد الشعب الإيراني سيواجه بالتأكيد برد ساحق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة