.
.
.
.
اغتيال فخري زاده

إيران: السلاح المستخدم في اغتيال فخري زاده يعود للناتو

زعم أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام أن محاولات اغتيال العالم النووي، استمرت لسنوات، على يد جهات لم يسمها.

نشر في: آخر تحديث:

بعد اتهام إسرائيل وواشنطن، اتهم مسؤولون إيرانيون الناتو باغتيال العالم النووي فخري زاده.

وذكر تشخيص مصلحة النظام أن السلاح المستخدم في اغتيال فخري زاده يعود للناتو.

وقال أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، إن السلاح المستخدم في قتل فخري زاده، يتبع لحلف شمال الأطلسي. وزعم رضائي أن محاولات اغتيال العالم النووي، استمرت لسنوات، على يد جهات لم يسمها.

وأضاف المسؤول الإيراني، أن المحاولات نجحت أخيرًا بعد استخدام تقنيات متطورة وكاتم صوت وأسلحة ذكية تابعة للناتو، موجهة بالأقمار الصناعية.

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية نقلت عن حسين أمير عبد اللهيان، مستشار رئيس البرلمان الإيراني، قوله الثلاثاء، إنه جرى اعتقال بعض المشاركين في اغتيال أكبر عالم نووي في البلاد الشهر الماضي.

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن حسين أمير عبد اللهيان قوله لقناة "العالم" الإيرانية: "لن يفلت مرتكبو هذا الاغتيال، الذين حددت أجهزة الأمن بعضهم واعتقلتهم، من العدالة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة